تغير المناخ: فرنسا ماضية باتجاه حظر رحلات الطيران الداخلية القصيرة



يمضي المشرعون الفرنسيون في طريقهم لحظر الرحلات الجوية الداخلية القصيرة، التي يمكن استخدام القطارات بدلا منها، وذلك في محاولة للحد من انبعاثات الكربون.

وفي يوم السبت، صوّت المشرعون في الجمعية الوطنية لصالح مشروع قانون لإلغاء مسارات الرحلات التي يمكن استخدام القطارات لإتمامها في مدة تقل عن ساعتين ونصف الساعة.

ولن يؤثر ذلك القرار في رحلات الربط من مقصد إلى آخر.

ومن المقرر إجراء تصويت آخر في مجلس الشيوخ قبل أن يصبح مشروع القرار قانونا.

وتضررت شركات الطيران في شتى أنحاء العالم بشدة من وباء فيروس كورونا، إذ أفاد موقع فلايت ترادر24 بأن عدد الرحلات الجوية في العام الماضي انخفض بنسبة 42 في المئة تقريبا عن عام 2019.

وقد تؤثر الإجراءات الجديدة على السفر بين العاصمة باريس ومدن أخرى، مثل نانت، وليون، وبوردو.

وقد واجهت الحكومة الفرنسية مطالبات باتخاذ إجراءات أكثر صرامة بشأن الرحلات الداخلية.

واقترحت هيئة "اتفاق المواطنين الخاص بالمناخ"، التي أنشأها الرئيس إيمانويل ماكرون في عام 2019، وتضم 150 عضوا من العامة، إلغاء رحلات الطائرات التي تستغرق بالقطار أقل من أربع ساعات.

وجاء التصويت، الذي شارك فيه المشرعون يوم السبت، بعد أيام من مضاعفة الحكومة الفرنسية حصتها في الخطوط الجوية الفرنسية.

كان للوباء تأثير كبير في العالم وفي شركات الطيران خاصة.
BBC
كان للوباء تأثير كبير في العالم وفي شركات الطيران خاصة.

وكانت الحكومة قد عرضت في السابق على شركات الطيران قروضا بقيمة 7 مليارات يورو لمساعدتها على مواجهة الوباء، على الرغم من أن وزير الاقتصاد الفرنسي قال حينها إن التمويل يعتمد على إلغاء شركات الطيران لبعض رحلاتها الداخلية.

وهذه ليست المرة الأولى التي تطبق فيها تدابير مماثلة.

ففي العام الماضي، استبدلت الخطوط الجوية النمساوية بمسار رحلة بين العاصمة فيينا ومدينة سالزبورغ خدمة مضاعفة للقطارات، بعد خطة إنقاذ حكومية مشروطة بالحد من انبعاث الكربون.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً