تصعيد جديد.. نقابة تعليمية تخوض إضرابا ليومين



دعت النقابة الوطنية للتعليم المنضوية تحت لواء الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، إلى “خوض إضراب وطني يومي 22 و30 أبريل 2021″، والانخراط في ما وصفته بـ “كل البرامج النضالية المسطرة من طرف التنسيق الثلاثي لجمعيات أطر الإدارة التربوية”.

وقالت النقابة الوطنية للتعليم، في بلاغ لها، إنها تتابع  “نضالات أطر الإدارة التربوية التي دخلت  في المرحلة الأخيرة من الشطر الثاني من البرنامج النضالي المسطر ردا على  إمعان الحكومة ووزارة التربية الوطنية في نهج سياسة صم الآذان والتسويف والمماطلة والغموض الذي يكتنف مصير المرسومين المتوافق حولهما مع النقابات التعليمية الأكثر تمثيلية، والتنكر لكل الالتزامات والوعود والتعاطي مع نضالات أطر الإدارة التربوية إسنادا ومسلكا وتدريبا بالقمع والمنع والصمت واللامبالاة ، وعدم التجاوب معها بما تقتضيه المسؤولية و المصلحة الوطنية”.

وأدانت النقابة المذكورة، ما أسمته “استمرار الحكومة ووزارة التربية الوطنية في تجاهل المطالب الملحة والمحقة لكل فئات الشغيلة التعليمية ،ويحتج على عدم تنزيل المراسيم المتوافق حولها بما فيها المتعلقة بالإدارة التربوية”.

كما حملت “الحكومة ووزارة التربية الوطنية المسؤولية الكاملة في ارتفاع شدة التوتر والاحتقان الدائم ،وفيما تعيشه المؤسسات التعليمية من شلل وارتباك كبيرين”، واستغربت في الوقت ذاته “صمتهما ولا مبالاتهما بشكل ينم على غياب المسؤولية والإرادة لحل المشاكل المطروحة ويبرهن على زيف خطاب تنزيل الإصلاح”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. عبدالرزاق/أستاذ بيضاوي منذ 1986

    أنا أستاذ منذ 36 سنة خلت
    أكثر الذين ولجوا وظائف التعليم خلال العقدين الماضيين لا يشتغلون أصلا
    فلماذا الاضراب؟
    هم مضربون أصلا
    الفترة الوحيدة التي يكونون فيها بدون اضراب هي العطلة الصيفية

اترك تعليق


إقرأ أيضاً