دوري السوبر الأوروبي: لِمَ تبدأ أندية كرة القدم الكبرى بطولة جديدة؟



آندي روبرتسون وبول بوغبا
Getty Images
ليفربول ومانشستر يونايتد هما المتنافسان الأكثر نجاحا في تاريخ الكرة الانجليزية

اتفق عدد من أندية كرة القدم الأوروبية، من بينها عدد من النوادي البريطانية، أمثال أرسينال وتشيلسي وليفربول ومانشستر سيتي ومانشستر يونايتد وتوتنهام، على إنشاء بطولة جديدة تحمل اسم "دوري السوبر الأوروبي".

وزلزل هذا التحرك أرجاء الكرة الأوروبية، إذا تنضم إلى الأندية الانجليزية أخرى أوروبية مثل إيه سي ميلان، وأتليتكو مدريد، وبرشلونة، وإنتر ميلان، ويوفينتوس، وريال مدريد.

ويقول "دوري السوبر الأوروبي" إن الأندية المؤسسة اتفقت على تأسيس "بطولة نصف أسبوعية جديدة" بحيث تستمر الفرق في "المنافسة في البطولات المحلية".

كما أعلن الدوري الجديد أن الموسم الافتتاحي "من المقرر أن يبدأ في أقرب وقت ممكن"، ومن المرجح "انضمام ثلاثة أندية أخرى" لهذا الخروج على البطولات المعتادة.

ويخطط دوري السوبر الأوروبي لإطلاق بطولة أخرى للنساء بمجرد بدء بطولة الرجال.

مدرب ليفربول: "لا أشك في ولاء اللاعبين للنادي"

وأدان رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، ورابطة كرة القدم الأوروبية (ويفا) والدوري الإنجليزي الممتاز هذه الخطوة بمجرد الإعلان عنها يوم الأحد.

وقال الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) في وقت سابق إنه لن يعترف بهذه البطولة، وقد يُمنع اللاعبون المشاركون من اللعب في بطولة كأس العالم.

كما اتبعت ويفا نفس الخطوة، إذ حذرت يوم الأحد من أن اللاعبين المشاركين في البطولة الجديدة سيُمنعون من المشاركة في كل البطولات الأخرى المحلية والأوروبية والعالمية، وقد يُمنعون أيضا من تمثيل فرقهم الوطنية.

وعبرت فيفا عن "عدم موافقتها" على البطولة الجديدة فور الإعلان عنها، وطالبت "كل الجهات المنخرطة في نقاشات محتدمة أن تدخل في حوار هادئ وبناء ومتوازن من أجل مصلحة اللعبة".

وقال "دوري السوبر الأوروبي" في بيان إنه "ماضٍ في خطته، وإن الأندية المؤسسة تتطلع لعقد مناقشات مع ويفا وفيفا للعمل معا في شراكة للوصول لأفضل النتائج للبطولة الجديدة وكرة القدم بشكل عام".

لِمَ الآن؟

عُقدت محادثات في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، شملت بنك جيه بي مورغان، بشأن إطلاق بطولة جديدة بقيمة 4.6 مليار جنيه استرليني لتحل محل دوري أبطال أوروبا.

ومن المقرر أن تعلن ويفا اليوم خططها الإصلاحية لدوري أبطال أوروبا، الذي يضم 36 فريقا، وكانت تأمل أن تسبق هذه الخطط الإعلان عن دوري السوبر الأوروبي الجديد.

جواهر روبل: حكاية أول مسلمة تتولى تحكيم مباراة كرة قدم في بريطانيا

لكن الأطراف الإثنى عشر المشاركة في الدوري الجديد لا ترى أن هذه الإصلاحات كافية.

وقالوا إن الجائحة العالمية "سرعت من حالة عدم الاستقرار التي يعاني منها النموذج الاقتصادي الحالي للكرة الأوروبية".

"وشهدت الأشهر الأخيرة حوارا مكثفا بين الأطراف المسؤولة عن كرة القدم بشأن مستقبل البطولات الأوروبية".

"وترى الأندية المؤسسة للبطولة أن الحلول المقترحة بعد هذه المحادثات لا تطال المشاكل الأساسية، مثل الحاجة لتوفير مباريات بجودة أعلى، أو وكذلك موارد مالية إضافية لهرم كرة القدم بشكل عام".

ما الهيكل المقترح؟

تضم البطولة 20 فريقا، الفرق الإثنى عشرة المؤسسة، وثلاثة فرق أخرى لم يُعلن عنها بعد ويتوقع انضمامها قريبا، بجانب خمسة فرق تتأهل سنويا وفقا لبطولاتها المحلية.

ووفقا للمقترح، تبدأ حملة دوري السوبر الأوروبي في أغسطس/آب من كل عام، بتصفيات تقام في نصف الأسبوع، وتنقسم الفرق إلى مجموعتين من عشرة فرق تنافس بعضها في مباراتين، واحدة على ملعب الفريق وأخرى على ملعب الآخر.

وتتأهل الفرق الثلاثة المتصدرة لكل مجموعة لدور ربع النهائي، أما الفريقان الرابع والخامس فيلعبان مباراتين، ذهابا وإيابا، للتنافس على المراكز المتبقية في ربع النهائي.

وبعد هذه المرحلة، تسير البطولة وفق منافسات الذهاب والإياب المعتادة، والمتبعة في دوري أبطال أوروبا، قبل إقامة مباراة النهائي في مايو/أيار في أرض محايدة.

وقال "دوري السوبر الأوروبي" إنه سيحصل على مكاسب مادية أكبر من دوري أبطال أوروبا، ما يؤدي إلى زيادة توزيع الأرباح على أطراف اللعبة.

ماذا يقول قادة دوري السوبر الأوروبي؟

دييغو دالوت وكريستيانو رونالدو
Getty Images
يوفينتوس وإيه سي ميلان انضما لخطط البطولة الجديدة

وقال رئيس نادي ريال مدريد، والرئيس الأول لدوري السوبر الأوروبي، فلورينتينو بيريز، إن البطولة الجديدة "ستساعد كرة القدم على كل المستويات".

وأضاف: "كرة القدم هي الرياضة العالمية الوحيدة التي يزيد جمهورها على أربعة مليارات حول العالم. ومسؤوليتنا كأندية كبرى هي مراعاة رغباتهم".

كما استقال رئيس نادي يوفينتوس، أندريه أغنيللي، من اللجنة التنفيذية لـ ويفا ومن رئاسة رابطة الأندية الأوروبية، التي دفعت بالإصلاحات المقترحة لدوري أبطال أوروبا.

وقال إن الأندية الإثنى عشر "اتحدت في هذه اللحظة الهامة لإحداث نقلة في المنافسات الأوروبية، لوضع اللعبة التي نحبها على مسار الاستدامة في المستقبل البعيد".

وسيصبح المدير المشارك لنادي مانشستر يونايتد، جويل غليزر، نائب رئيس الدوري الجديد.

ويقول: "باجتماع كبار الأندية واللاعبين في العالم للمنافسة على مدار الموسم، يفتح دوري السوبر الأوروبي فصلا جديدا في الكرة الأوروبية، ويضمن منافسة وتسهيلات عالمية، ويزيد الدعم المادي لهرم كرة القدم بشكل عام".

بوغبا يتوعد مروجي "التقارير الكاذبة حول اعتزاله اللعب الدولي"

كيف كانت ردود الفعل؟

قوبل إعلان الدوري الجديد بالإدانة والرفض من كل الأطراف غير المشاركة فيه.

وقال رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون، إن الخطط "ستضر كثيرا بكرة القدم". كما أثنى الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون على قرار الفرق الفرنسية التي رفضت الانضمام للبطولة.

وأصدرت ويفا بيانا مشتركا مع الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم والدوري الإنجليزي الممتاز والاتحاد الإسباني لكرة القدم، والدوري الإسباني (لا ليغا)، والاتحاد الإيطالي لكرة القدم والدوري الإيطالي. وجاء في البيان إن أطرافه "ستظل متحدة" في محاولة وقف الانشقاق باستخدام "كل الإجراءات المتاحة".

وقالت رابطة الأندية الأوروبية إنها "تعارض بشدة" الدوري الجديدة، في حين قالت رابطة مشجعي كرة القدم إن الدافع الوحيد لهذه الخطط هو الجشع.

وعارض عدد من اللاعبين السابقين الخطط كذلك، من بينهم لاعب خط منتصف ليفربول وتوتنهام السابق داني مورفي، الذي قال لـ بي بي سي سبورت إن الخطط "تبدو بلا روح". كما قال كابتن فريق مانشستر يونايتد السابق غاري نيفيل إنه "مستاء للغاية"، وكذلك قال زميله السابق في الفريق ريو فيردناند إن الخطط الجديدة تضر بالمشجعين بشكل أكبر.

استقالة رئيس الاتحاد الإنجليزي لكرة القدم بسبب تصريح "غير مقبول" عن اللاعبين السود

"خيانة تامة"

وتعارض مجموعات مشجعي الفرق الإنجليزية الستة المشاركة خطط دوري السوبر الأوروبي.

وقالت مجموعة مشجعي نادي ليفربول، إنها "غاضبة" من قرار شركة فينواي سبورتس المالكة للنادي، ومقرها الولايات المتحدة.

وقالت المجموعة في منشور على مواقع التواصل الاجتماعي إن الشركة "تجاهلت الجمهور في سعيها الجشع والقاسي وراء المكاسب المادية. كرة القدم لنا، وليست لها. ونادي كرة القدم لنا وليس لهم".

كما وصفت رابطة مشجعي تشيلسي التحرك بأنه "لا يمكن التسامح فيه"، وقالت إن أعضاءها "ومشجعي كرة القدم حول العالم يشعرون بخيانة تامة".

كما قالت رابطة مشجعي أرسينال إن موافقة النادي على الانضمام للدوري الجديد تمثل "موتا لأرسينال كمؤسسة رياضية".

كذلك قال النادي الرسمي لمشجعي مانشستر سيتي إن التحرك أظهر أن "من يديرون الأمر لا يهتمون على الإطلاق بتقاليد اللعبة"، وأضاف أنه "عازم على محاربة مشروع دوري السوبر المقترح".

وقالت رابطة مشجعي مانشستر يونايتد في وقت سابق إن المقترحات "غير مقبولة على الإطلاق"، وإن الدوري الجديد "يُخالف كل ما يجب أن تدافع عنه كرة القدم ومانشستر يونايتد".

وأخيرا، قالت رابطة مشجعي توتنهام هوتسبر إن دوري السوبر الأوروبي "مدفوع بالجشع والمصالح الشخصية على حساب قيم اللعبة التي نعتز بها".

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً