شهادة مؤثرة لبرلماني من كلميم: البوليساريو قتلت والدي وأختي



في تدخل مثير للنائب البرلماني عبد الودود خربوش من فريق التجمع الوطني للأحرار، كشف الأخير  عن قصص مرعبة لجبهة البوليساريو عن جرائم هذه الأخيرة والتي ارتكبتها ضد مدنيين عزل، ضمنهم أفراد من عائلته.

 

وقال خربوش أن أفراد البوليساريو، اختطفوا المدنيين، وسلبوا الممتلكات ومارسوا التعذيب الممنهج منهم المفضي للموت، وسحلوا الأحياء في سيارات رباعيات الدفع في الصحراء، واغتصبوا النساء وقتلوا الأطفال خنقا ودفنوا الأحياء في قبور جماعية.

 

وكشف البرلماني المذكور، أن أفراد البوليساريو، قتلوا والده وأخته الصغيرة التي كان تبلغ 12 سنة، وطالب جنرالات الجزائر بالإفصاح عن أماكن الضحايا ومن ضمنهم أفراد عائلته، وتسليمه رفاتهم لإعادة دفنهم بما يليق بأموات المسلمين وقبر بشاهد.

 

وأكد خربوش، خلال مداخلته المؤثرة بقبة البرلمان، أن القليلون من يعرفون جرائم البوليساريو والانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي ترتكب في مخيمات تندوف، معتبرا أن ما حدث هو إبادة جماعية ضد الإنسانية وجرائم حرب، تستلزم تشكيل لجنة برلمانية لتقصي حقائق هذه الانتهاكات.

 

 

إلى ذلك تأتي هذه الشهادة، في ظل المتابعات القضائية التي تلاحق إبراهيم غالي زعيم جبهة البوليساريو بعد دخوله إلى اسبانيا بهوية مزورة من أجل العلاج.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً