فيروس كورونا: الهند تقرّ بوجود علاقة بين السلالة المتفشية لديها وارتفاع عدد الإصابات



طبيب يفحص حالة
Reuters
في الهند يدور حديث عن موجة ثالثة "لا مفر منها"

قالت الهند إن السلالة الجديدة المتفشية لديها من فيروس كورونا، والتي أعلن أنها سلالة مزدوجة التحور، وتم اكتشافها في مارس/آذار الماضي، ربما تكون مرتبطة بالموجة الثانية "الفتاكة" التي تضرب البلاد.

وكشفت الفحوص عن وجود السلالة الجديدة التي تعرف باسم المتحور المزدوج B.1.617 بأعداد كبيرة في عدد من العينات في الكثير من الولايات الهندية.

لكن حتى الآن لم يتمكن الباحثون من الوقوف بشكل كامل على طبيعة هذا الارتباط بين المتحور المزدوج من فيروس كورونا والموجة الثانية، بحسب أحد المسؤولين في المركز الهندي للسيطرة على الأمراض والوقاية منها.

ويشير مصطلح المتحور المزدوج إلى حصول تحورين معا في فيروس واحد.

وفي غضون ذلك، سجلت الهند أمس الأربعاء 412 ألف إصابة و3,980 وفاة جراء الإصابة بالفيروس.

وحذر كبير المستشارين العلميين في الحكومة الهندية من موجة ثالثة قال إنه لا مفر منها.

وقال فيجاي راجهافان في بيان صحفي إن زيادة أعداد الإصابات "بهذا النحو الشرس" فاقت التوقعات.

وأضاف: "لا مفرّ من موجة ثالثة، في ظل ارتفاع مستويات التفشي التي يسجلها الفيروس. على أن النطاق الزمني لوقوع هذه الموجة ليس معلوما. علينا الاستعداد لموجات جديدة".

وأدى الارتفاع الراهن في أعداد الإصابات بفيروس كورونا في الهند إلى زيادة العبء على النظام الصحي في البلاد والذي يعاني بالأساس.

وتخضع ولايات هندية عديدة لإغلاقات محلية وحظر للتجول، بينما تتخوف الحكومة من تبعات اقتصادية قد تترتب على قرار بالإغلاق الشامل.

أين كشف عن السلالة مزدوجة التحور؟

مصاب بفيروس كورونا يتصفح هاتفه المحمول
Getty Images
ولايات عديدة في الهند سجلت أعلى معدلاتها اليومية للإصابات

كشفت فحوص الاختبارات في ثماني ولايات هندية عن وجود السلالة مزدوجة التحور في أكثر من 3,500 حالة من بين 13 ألف عينة.

وتم الإعلان عن العثور على السلالة الجديدة في عدد من الولايات الهندية منها مهاراشترا، وكارناتاكا، والبنغال الغربية، وغوجارات، وتشاتيسغار.

وظلت الحكومة الهندية لأكثر من شهر مصرّة على عدم وجود علاقة بين التحور الجديد للفيروس وارتفاع أعداد الإصابات في البلاد.

وقال خبير الفيروسات شاهد جميل لبي بي سي إن السلطات المعنية في الهند بدأت تتعامل بجدية مع هذا التطور من منتصف فبراير/شباط الماضي.

وتقرّ الحكومة المركزية حاليا بوجود علاقة بين التحور الجديد للفيروس وارتفاع أعداد الإصابات، لكن دون تحديد واضح لطبيعة هذه العلاقة.

وقال سوجيت سينغ، من المركز الهندي للسيطرة على الأمراض: "لم يتم تحديد العلاقة الوبائية والسريرية بشكل كامل، وقبل ذلك لن نتمكن من الجزم بوجود علاقة مباشرة بأي ارتفاع في أعداد الإصابات .. لكننا ننصح السلطات في الولايات بدعم القطاعات الصحية، عبر زيادة أعداد الفحوص، وسرعة العزل، ومنع التجمعات، وإجراء تطعيمات".

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً