بعد تحوّل موقع تصوير إلى حمام دم بمقتل 3 شبان.. البيغ وأمينوكس يخرجان عن صمتهما



“إنا لله وإنا إليه راجعون، يا أيتها النفس المطمئنة ارجعي إلى ربك راضية مرضية فادخلي في عبادي وادخلي جنتي”، بهذه الآية القرآنية نعى الرابور دون بيغ على صفحته الرسمية على مواقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك”، ضحايا الفاجعة التي وقعت أطوارها في الساعات الأولى من صباح اليوم السبت بموقع تصوير بشارع غاندي بالدار البيضاء.

 

ففي الوقت الذي كان فيه الفنان توفيق حازب المعروف بـ “دون بيغ” منغمس في عمل فني جديد كان سيصدره رفقة الفنان أمينوكس إلى أن فاجأه الحادث الأليم الذي تسبب في حصد أرواح ثلاثة أشخاص من طاقم العمل.

 

ومن جانبه علّق الفنان أمينوكس على وفاة الشبان الثلاثة عبر صفحته الرسمية على موقع التواصل الإجتماعي “الفايسبوك” بقوله: “لله ما أعطى ولله ما أخذ” قبل أن يضيف بالقول: “القلب يتألم والعين تدمع لفراق شباب شاركوا معنا لحظات لكن ستبقى ذكراهم في قلوبنا سنوات”.

 

وتقاسم مقربون، حالة الصدمة التي بسطت سيطرتها على كل من الفنان دون بيغ والفنان أمين التمري ليكون تلقي التعازي هو سيد الموفق بعد أن كانا يمنّيان النفس بإخراج منتوج فني يرقى لمستوى تطلعات الجمهور إلى أن وقعت الحادثة المروعة.

 

وتعود أسباب هذا الحادث الذي وقع على مستوى مدارة والماس أثناء تصوير فيديو كليب يجمع بين البيغ وأمينوكس إلى السرعة المفرطة الذي كان يقود بها أحدهم سيارته في ترجيح من طرف الشهود أنّ تجاوز الحد المسموح به أثناء السياقة يعود بالأساس إلى أنّ المعني كان تحت تأثير الكحول.

 

صاحب السيارة موضوع الفاجعة، صدم كل من كان في طريقه بعد أن ارتطمت سيارته بالرصيف، سواء تعلق الأمر بالسيارات المركونة أو بطاقم التصوير، إضافة إلى بعض المشاركين في الفيديو كليب ليتحول موقع التصوير إلى حمام دم بعد حصد أرواح ثلاثة شبان وإصابة آخرين بجروح متفاوتة الخطورة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً