بنظام تعليمي ثلاثي فرنسي إنجليزي عربي«open sky» تفتتح أولى مدارسها في المغرب



أعلنت مجموعة “أوبن سكاي الدولية” التي تتخذ من باريس مقرًا لها، عن افتتاح أولى مدارسها ثلاثية اللغات بالمغرب، والتي يقع مقرها في الدار البيضاء، بشارع روستاند، حيث ستستقبل 18 طفلاً في كل فصل من مستوى الحضانة إلى المدرسة الابتدائية بداية الدخول المدرسي في شتنبر 2021.

وخلال ندوة صحافية نظمتها مجموعة أوبن سكاي، باحد فنادق الدار البيضاء للإعلان عن افتتاح أولى مدارسها، قال ايمانويل فياض الرئيس التنفيذي والشريك المؤسس لمدارس أوبن سكاي الدولية، إن المدرسة تسعى لتأهيل التلاميذ للنجاح والتفوق في حياتهم وسط عالم يتسم بتعدد الثقافات والتنافسية العالية والتغير المذهل باستمرار.

ولفت الى أن نظام التعليم الثلاثي باللغات الفرنسية والإنجليزية والعربية، يعد واحدًا من أهم المحفزات الاستراتيجية لدعم أعلى مستويات التفوق الأكاديمي للجيل الجديد من قادة المستقبل في المغرب، بما يتيح لهم تحقيق أقصى استفادة ممكنة من المهارات التي اكتسبوها في البيئة المفتوحة التي نعيش فيها، والتي تتميز بهيمنة ثقافة العولمة”.

ويضيف إيمانويل فياض: “نحن مجموعة عائلية يقودنا شغف التعليم الذي يجب أن نحصل عليه جميعًا لأننا نواجه عالماً متقلبًا، غامضاً ومعقداً، مما سيضطر اولادنا إلى تعبئة قدرات ذكاء جماعي غير مسبوقة لمواجهة جميع التحديات التي سيجدونها والتغلب عليها. ”

من جهتها عبرت كارين جاميسون، مديرة أوبن سكاي الدولية – المغرب أن هذا العرض جديدا في المغرب، ويمثل حلاً تعليمياً شاملاً يلبي التوقعات الكبيرة للآباء: بحيث لن تكون هناك حاجة للاختيار بين اللغة الإنجليزية وغيرها للتنقل المهني في المستقبل، والفرنسية كلغة القلوب والقيم التي توحدنا والعربية حيث الصلة لا تنفصم باللغة والثقافة المغربية. نسعى لمزاولة منظورنا للتدريس الذي يهدف لتحقيق إمكانات التلاميذ دون إهمال ثقافتهم. فالتلميذ لكي يعرف إلى أين هو ذاهب، عليه أن يعرف من أين أتى. ”

واستكملت ان هذا هو السبب الذي يجعل أوبن سكاي الدولية تقدم برنامجًا فريدًا من نوعه، والذي تم تصميمه وفقًا لمعايير دولية لأفضل طرق التدريس (رياضيات سنغافورة، وطريقة جولي فونكس لتعلم القراءة والكتابة، والأدب الكلاسيكي الفرنسي، والإنجليزية والعربية – بل حتى الرياضة والمسرح والشطرنج والكابويرا البرازيلية …).

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً