جبران يلخص العجز التكتيكي للوداد بحركة واحدة.. المشهد الذي أشعل مواقع التواصل



رصدت كاميرا البث المباشر لمباراة الوداد الرياضي وكايزر شيفز الجنوب إفريقي، أمس السبت، مشهدا يفسر الوضع الصعب الذي يمر به الفريق المغربي، ويظهر فيه اللاعب يحيى جبران يلوم المدرب فوزي البنزرتي ويشتكي أسلوب اللعب المباشر.

 

جبران ظهر بوجه غاضب وهو يغادر الملعب بعد نهاية المباراة متوجها باللوم والعتاب إلى المدرب التونسي الذي اعتمد الكرات الطويلة ضد فريق متكتل في الدفاع ويملك لاعبين بقامات طويلة، حيث فشل الوداد في تخطي هذا الجدار الدفاعي وتسجيل الأهداف وانتهت المباراة بالخسارة على أرضية ملعب محمد الخامس.

 

 

وكان المدرب فوزي البنزرتي منذ بداية الموسم يعول كثيرا على الكرات الثابتة أو أسلوب اللعب المباشر بتمريرات طويلة قد ترتد وتصبح في منطقة لاعبي وسط الوداد أو قد يحولها المهاجم أيوب الكعبي إلى الجناحين في اليسار أو اليمين، لكن هذا الأسلوب الذي أصبح كثير التكرار وسهل مهمة كشف نقط ضعفه.

 

وتنتقد فئة عريضة من أنصار الوداد أسلوب فوزي النزرتي الذي يعتمد التمريرات الطويلة رغم توفره على لاعبين قادرين على تغيير الأسلوب متى تطلب الوضع ذلك، فالفريق يملك في الوسط ثلاثة لاعبين متميزين في المواجهات الهوائية والأرضية ويتعلق الأمر بحيى جبران ووليد الكرتي وأيمن الحسوني.

 

وتعثر فريق الوداد الرياضي أمام ضيفه كايزر تشيفز الجنوب إفريقي بهدف لصفر في المباراة التي جمعتمها ، مساء السبت ، على أرضية المركب الرياضي محمد الخامس بالدار البيضاء، برسم ذهاب نصف نهائي دوري أبطال إفريقيا لكرة القدم.

 

و سجل الهدف الوحيد في اللقاء، الذي قاده الحكم السينغالي ماجيتي نداي ، اللاعب الصربي سمير نوركوفيتش في الدقيقة 35 من عمر المباراة .

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً