هذا ما قرره المجلس الأعلى للسلطة القضائية في تظلم21 قاض



قام المجلس الأعلى للسلطة القضائية، بدراسة واحد وعشرين تظلماً توصل بها، بشأن انتقالات القضاة المعلن عنها مؤخراً، وذلك على ضوء المعايير القانونية المقررة للانتقال.

 

وأوضح المجلس عقب اجتماعه الأسبوعي بالرباط، أنه بالنظر إلى الظروف الصحية أو الاجتماعية المثارة من قبل القضاة المعنيين، قرر المجلس الاستجابة الفورية لبعضها.

 

وأضاف المجلس في بلاغ له، أنه سيتم إشعار القضاة المعنيين بها عبر القنوات الإدارية المعتادة. كما قرر المجلس، رعياً للمصلحة القضائية، تأجيل الاستجابة لطلبات أخرى لغاية توفر إمكانية سد الخصاص في الدورات القادمة. كما تم رفض تظلماتٍ لعدم وجاهتها، مع العلم أن القضاة المعنيين بها يمكنهم التقدم مستقبلا، بطلبات للانتقال ليقرر فيها المجلس خلال الدورات القادمة.

 

وأكد المجلس الأعلى للسلطة القضائية، من خلال دراسته المعمقة للتظلمات المتوصل بها، إرادته في إحاطة قراراته بشأن الوضعيات المهنية للقضاة بكافة الضمانات القانونية،  مع الأخذ، ما أمكن، بعين الاعتبار للظروف الاجتماعية والإنسانية، ومراعاة المصلحة القضائية، التي قد تتطلب من القضاة بعض الصبر والتضحية لتحقيق التوازن بين المصالح العامة والخاصة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً