ترقية استثنائية خارج السلم لهشام الكروج تضع الوزير في مأزق



اختار وزير الثقافة والشباب والرياضة، عثمان الفردوس، العداء المغربي والعالمي الأسبق هشام الكروج ليكون ضمن لائحة الموظفين الذين استفادوا من الترقية بالإختيار بدون حصص، أي خارج السلم.

 

وعرّت وثيقة ترقية اختيارية خارج السلم، خص بها الوزير المذكور، العداء المغربي هشام الكروج، اللثام عن أسماء أخرى من المستفيدين من هذه الترقية من درجة متصرف من الدرجة الثانية والتي تعادل السلم 11 إلى درجة متصرف من الدرجة الأولى، أي خارج السلم.

 

وتضمنت لائحة الترقية، ثلاثة أسماء أخرى، من بينها إسم العداء العالمي حيسو صلاح، ما جعل الألسن تتحرّك وتتساءل عن سبب منح وزير الثقافة، عثمان الفردوس، العداء هشام الكروج، ترقية خارج السلم.

 

واعتبر من اطّلعوا على الوثيقة أنّ وضعية هشام الكروج الإجتماعية، تغنيه عن الترقية قبل أن يستفسروا عن السرّ الكامن وراء هذه الخطوة في زمن كورونا، معتبرين أنّ مستوى عيش العداء المذكور، لا يضعه في خانة المحتاجين للترقية الذي يعيش في منزل الفخم بحي الرياض بالرباط.

 

وإن حصر الفردوس إسم الكروج ضمن لائحة المستفيدين من الترقية خارج السلم، فإنه بالمقابل جرّ عليه سيلا من الإنتقادات، سيما وأنّ سليل منطقة بركان ما زال يتوصل بعشرات الآلاف من الدولارات بشكل سنوي عن رقمه القياسي في سباق 1500 متر والذي حقّقه في روما في سنة 1998، كما أعطى الولادة لمجموعة من المشاريع التنموية، إضافة إلى مساهمته في وقت سابق بمبلغ 250 مليون سنتيم لإنجاز المسلخ البلدي ببركان.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً