دب الباندا: ولادة توأمين لدبة عملاقة في حديقة حيوانات فرنسية



الأطباء تحدثوا مع الأم خلال عملية الولادة.
AFP
الأطباء تحدثوا مع الأم خلال عملية الولادة.

أنجبت باندا عملاقة توأمين في حديقة "زوبارك دو بوفال" وسط فرنسا، في حدث يصفه مسؤولون بـ"الاستثنائي".

وولد الشبلان في الساعات الأولى من صباح الاثنين، وكان وزن الأول 149 غراماً، والثاني 129 غراماً على التوالي.

وقالت حديقة الحيوان في بيان "إنهما حيويان للغاية، ولونهما وردي وممتلئا الجسم".

ويقول خبراء إن تكاثر دببة الباندا - سواء في الأسر أم في البرية - أمر صعب للغاية. فحتى ما بقي من دببة في الصين، قليلاً ما تكون في مزاج للتزاوج.

لكن الباندا هوان هوان، أم الشبلين حديثي الولادة، وهي مُعارة لفرنسا من الصين، كان لديها تجربة سابقة في هذا الصدد، إذ سبق وأنجبت ليوان منغ، أول باندا تولد في فرنسا.

وعلى الرغم من ذلك، كان الأمر مثيراً للغاية بالنسبة لموظفي حديقة الحيوان، عندما تمكنت هوان هوان وشريكها يوان زي من إجراء "اتصال" ثماني مرات في إحدى عطل نهاية الأسبوع، خلال مارس/آذار الماضي، وفقاً لفرانس برس.

وأجرى الأطباء البيطريون أيضاً تلقيحاً صناعياً، لتأكيد الحمل فقط.

وقالت حديقة حيوان "زوبراك دو بوفال" إنّ طبيبين بيطريين قدما من الصين للإشراف على عملية ولادة هوان هوان.

وقالت الصين الشهر الماضي إن الباندا العملاقة لم تعد مهددة بالانقراض، لكنها ما زالت معرضة للخطر. وبلغ عدد الموجود منها في البرية نحو 1800 دبّ ودبّة.

وقالت دلفين ديلور، المديرة المساعدة لحديقة الحيوان الفرنسية: "ولادات كهذه استثنائية دوماً".

ويقول خبراء إن الصين تمكنت من إنقاذ حيوانها الأيقوني بفضل جهودها طويلة المدى لحفظه، بما في ذلك توسيع رقعة مواطن الدببة.

وتعد الصين الباندا كنزاً وطنياً، لكنها أقرضت بعضها لدول أخرى باعتبار ذلك جزءاً من استراتيجية دبلوماسية.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً