الداخلية توضح حقيقة وصول أفراد من القوات المساعدة سباحة إلى سبتة!



 

أفادت وزارة الداخلية أن المزاعم والادعاءات التي تحدثت عن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة مؤخرا بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة، وتقدمهم بطلبات للجوء هناك، لا أساس لها من الصحة.

 

 

وأوضح بلاغ للوزارة أنه “على إثر تداول مصادر صحفية إسبانية لمزاعم وادعاءات تتحدث عن قيام 4 عناصر من القوات المساعدة مؤخرا بعملية للهجرة غير المشروعة إلى مدينة سبتة المحتلة، وتقدمهم بطلبات للجوء هناك، وبعد عمليات التحري والتدقيق التي تمت مباشرتها في مضمون هذه الأخبار، تؤكد وزارة الداخلية أن ما يتم الترويج له بهذا الخصوص لا أساس له من الصحة ولا يعدو كونه أخبارا زائفة”.

 

وأضاف المصدر نفسه أن وزارة الداخلية إذ تجدد للرأي العام الوطني التأكيد على بطلان هذه المزاعم الكاذبة، فإنها تلفت الانتباه إلى أن نشر وترويج مثل هذه الأخبار الزائفة والوقائع غير الصحيحة هدفها تضليل الرأي العام.

 

 

وخلص البلاغ، إلى أن وزارة الداخلية تؤكد على أنها تحتفظ لنفسها بمقاضاة كل من سولت له نفسه الترويج لهذه الأخبار الزائفة.

 

وكانت أزمة قد اندلعت بين المغرب واسبانيا على خلفية هجرة الآلاف من الأفراد عبر سبتة، حيث اتهمت السلطات الاسبانية الرباط بفتح المجال لمرور المهاجرين غير الشرعيين إلى سبتة ومليلية .

 

 

ولجأ الاسبان إلى البرلمان الأوروبي من أجل استصدار قرار يدين المغرب بسبب “استخدام القاصرين في ملف الهجرة غير المشروعة “، وهو الأمر الذي رد عليه البرلمان العربي بالإدانة والشجب بسبب التدخل في خلاف ثنائي بين الرباط ومدريد.

 

يشار إلى أن أزمة سياسية كانت قد نشبت بين المغرب وإسبانيا على خلفية استقبال الأخيرة زعيم جبهة البوليساريو، إبراهيم غالي، على أراضيها، عقب دخوله بجواز سفر مزور، لتلقي العلاج في إحدى مستشفياتها.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً