دراسة: المتحورة دلتا تشكل خطرا “شديدا” على الحوامل



 

حذر علماء من أن سلالة “دلتا” من فيروس “كورونا” المستجد قد تشكل “خطرا أكبر” على النساء الحوامل، وناشدوهن بسرعة التطعيم باللقاح.

 

 

ووجدت دراسة في جامعة أوكسفورد أن أكثر من 99 بالمئة من النساء الحوامل اللواتي يدخلن المستشفى بسبب إصابتهن بـ(كوفيد-19) لم يحصلن على تطعيم، وينتهي المطاف بواحدة من كل عشرة داخل العناية المركزة.

 

 

ووصف معدو الدراسة النتائج التي توصلوا إليها بأنها “مثيرة للقلق للغاية”.

 

ووجدت الدراسة التي استخدمت بيانات من نظام مراقبة التوليد في المملكة المتحدة، أن أكثر من 3300 امرأة حامل تم إدخالهن إلى المستشفى بسبب أعراض (كوفيد-19) منذ بداية الوباء، فيما تم قبول حوالي 200 امرأة حامل الأسبوع الماضي.

 

 

كما وجد الباحثون أن شدة المرض قد تفاقمت مع مرور الوقت.

 

 

وذكرت الدراسة أن أقل من ربع النساء الحوامل اللاتي تم إدخالهن خلال الموجة الأولى من انتشار فيروس “كورونا” المستجد أبلغن عن أعراض معتدلة أو شديدة، وذلك بالمقارنة مع 45 بالمئة من اللاتي أصبن بمتحور “دلتا”.

 

 

وتابعت أنه رغم ذلك، فمن بين 742 امرأة تم إدخالهن إلى المستشفى منذ 1 فبراير الماضي، تلقت 4 حوامل فقط جرعة واحدة من اللقاح، ولم يتلق أي منهن الجرعتين.

 

 

وعلقت ماريان نايت، كبيرة الباحثين في الدراسة: “إنه لأمر مقلق للغاية أن دخول النساء الحوامل إلى المستشفى المصابات بـ(كوفيد-19) آخذ في الازدياد، وأن النساء الحوامل يبدو أنهن أكثر تضررا من متحور “دلتا”، ولكن الأخبار الجيدة للغاية هو أن عددا قليلا جدا من الحوامل اللاتي تم تطعيمهن أدخلوا إلى المستشفى بفيروس “كورونا” المستجد”.

 

 

وتابعت: “لا يمكنني التأكيد بقوة أكبر على أهمية تلقيح النساء الحوامل من أجل حمايتهن وحماية أطفالهن”.

 

 

ومن المرجح أن تشجع نتائج الدراسة الجديدة النساء الحوامل على الحصول على اللقاح المضاد لفيروس “كورونا” المستجد.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً