شقيق السائق الناجي من الهجوم المسلح بمالي يوجه رسالة إلى السلطات المغربية!



 

وجه شقيق الناجي من الهجوم المسلح الذي استهدف سائقين مغاربة بمالي، رسالة إلى السلطات المغربية، من أجل التدخل لإنقاذ شقيقه، وفتح تحقيق في حادث اعتراض طريق شاحنات تجارية مغربية، وتصفية سائقيها بالرصاص في هجوم نفذته عناصر مسلحة.

 

ونقلت تقارير محلية، عن شقيق الناجي المغربي محمد واكريم، “أن شقيقه ضحية الهجوم المسلح، وصل إلى مستشفى لا يحمل من المواصفات إلا الاسم، حيث لا تتوفر فيه الشروط لخضوعه لعملية جراحية عاجلة للتخلص من الرصاصة التي أصيب بها، قبل أن يتم نقله إلى مستشفى باستور بباماكو المالية، لإجراء عملية جراحية”.

 

وأعلنت السفارة المغربية في باماكو، السبت، أن سائقا شاحنتين مغربيان لقيا مصرعهما في هجوم مسلح بمالي، لم تعرف بعد هوية منفذيه في مالي، وذلك بينما كانا في طريقهما نحو العاصمة باماكو.
وأوضحت السفارة أن سائقا ثالثا أصيب بجروح، ونجا سائق رابع، من الهجوم بالرصاص الذي تعرضوا له السبت في بلدة “ديديني” على بعد 300 كلم من العاصمة باماكو.

 

واعترضت مجموعة مسلحة مكونة “من عدة أفراد كانت مختبئة بين الأشجار على جنبات الطريق” سائقي الشاحنات التي كانت محملة بالبضائع، وأطلقت الرصاص في اتجاهم، وفقا لما أوضحت السفارة.

 

وأكدت السفارة نقلا عن شهود عيان، أن المهاجمين “كانوا مقنعين ويرتدون واقيات من الرصاص ولديهم أجهزة اتصال لاسلكي، كما أنهم لم يقوموا بسرقة أية أغراض إذ لاذوا بالفرار مباشرة بعد ارتكاب جرمهم”.

 

وأشارت سفارة الرباط ببماكو أنها “على اتصال مع السلطات المختصة في البلدين ومعارف الناقلين المغاربة لاستكمال الإجراءات المطلوبة في هذه الحالات بما في ذلك طلب فتح تحقيق من طرف السلطات المالية لمعرفة ملابسات الحادث واتخاذ ما يلزم من إجراءات”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. السوسي

    يجب على المملكة المغربية بعت طائرة خاصة بسرعة لجلب هذا السائق لاستكمال العلاجات بالمغرب وتكون رسالة الأعداء بأن المغرب لن يفرط في أبنائه ومصالحه الحيوية وسيرد بقوة

اترك تعليق


إقرأ أيضاً