ورقة “الاتحاد” تبعثر تحالف الأحرار والبام والاستقلال للوصول لعمودية الرباط



بعد أن اتفق حزب التجمع الوطني والأحرار وحزب الأصالة والمعاصرة، وحزب الاستقلال على اختيار التجمعية أسماء أغلالو من أجل تولي عمودية العاصمة الرباط بعد سلسلة اجتماعات تفاوضية، حدث تصدع في آخر لحظة قد يعصف بهذا التحالف ويبعد المرشحة الأولى من هذا المنصب.

 

فبعد أن كانت الطريق ممهدة، لأغلالو ، خرجت ورقة من الجهة الأخرى، لتبعثر الأوراق أمام الفرقاء السياسيين، بعد ظهور منافس جديد يرغب في الوصول إلى عمودية الرباط هو أيضا.

 

هذا المنافس الجديد، ليس سوى حسن لشكر، نجل ادريس لشكر الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية الذي قدم ترشيحه من أجل المنافسة على كرسي عمودية العاصمة خلفا لمحمد الصديقي القيادي بحزب العدالة والتنمية، بعد أن حاز علة مقعد برلماني بدائرة الرباط شالة.

 

هذا المعطى الجديد، دفع بأحد أحزاب التحالف التي تصدرت نتائج الانتخابات إلى البحث عن بروفايل جديد من أجل التنافس أيضا على عمودية الرباط، وهو ما سيعصف بالتحالف الثلاثي للبام والأحرار والاستقلال بالعاصمة.

 

يشار أن حزب التجمع الوطني للأحرار تصدر انتخابات 8 شتنبر وحصل على المرتبة الأولى وتلاه حزب الأصالة والمعاصرة ثم حزب الاستقلال، فيما حصل حزب الاتحاد الاشتراكي على المرتبة الرابعة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً