سكان ناطحة سحاب في نيويورك يطالبون بتعويضات بقيمة 250 مليون دولار



432 بارك أفينيو
Getty Images
ناطحة السحاب 432 بارك أفينيو

المصاعد متكررة العطل وتسريب المياه والإزعاج الذي لا يطاق ليست سوى بعض المشاكل التي يقول سكان أحد أفخم المباني في نيويورك من المليارديرات إنهم يواجهونها يوميا.

ويقاضي حاليا، ساكنو البرج 432 بارك أفينيو ، الشركة التي بنته لفشلها في معالجة حوالي 1500 عيب مزعوم.

وتزعم الدعوى أن مشاكل المبنى عرّضت السكان والضيوف "للخطر والإزعاج".

وافتُتحت ناطحة السحاب عام 2015 في منطقة راقية في حي مانهاتن بنيويورك.

وتضم قائمة أصحاب الوحدات السكنية في العقار، الممثلة والمغنية الأمريكية الشهيرة، جينيفر لوبيز وخطيبها السابق، أليكس رودريغيز وصاحب مجموعة الحكير التجارية، الملياردير السعودي فواز الحكير، وأحد أفراد العائلة التي تمتلك العلامة التجارية العالمية لمشروب التكيلا خوسيه كويرفو، وفقا لصحيفة نيويورك تايمز.

وقالت الصحيفة إن الشقق والوحدات السكنية في البرج بيعت بعشرات الملايين من الدولارات للشقة الواحدة.

وتضمنت القضايا التي احتوتها الدعوى التي رُفعت أمام المحكمة العليا في نيويورك الخميس، و تطالب بتعويضات قيمتها 250 مليون دولار، انفجارا كهربائيا وقع في يونيو/ حزيران ترك السكان بدون كهرباء، وضوضاء واهتزازات "مروعة" لا يمكن تفسيرها.

ولا يشمل مبلغ التعويض الأضرار العقابية أو الدعاوى القضائية الفردية التي قد تأتي لاحقا.

وتم تحديد ما مجموعه 1500 عيب في بناء وتصميم البرج من قبل مهندسين عينهم مجلس إدارة البرج.

ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن أحد السكان وصفه لمنزلق جمع القمامة بالبرج بأنه يصدر صوتا يشبه "القنبلة" عند استخدامه.

ووُصِفت العديد من القضايا في الدعوى بأنها "قضايا أمن سلامة". وتزعم الدعوى أن أعطال مصاعد المبنى، على سبيل المثال، تركت السكان عالقين لساعات ذات مرة وتكرر هذا الأمر في عدة مناسبات.

وجاء في الشكوى أيضا، أن "أصحاب الوحدات السكنية دفعوا عشرات الملايين من الدولارات لشراء هذه الشقق، لكنهم لم يحصلوا على المساحات الواسعة والشقق الفخمة التي وعدوا بها، ليس هذا فحسب، بل إن المبنى الذي اشتروا شققا فيه يعاني من الأعطال والمشاكل".

وقالت الشركة الممولة للمبنى، وهي شركة أنشأتها مجموعة سي آي إم العقارية وشركة ماكلو للعقارات لبناء البرج، في بيان لوسائل الإعلام المحلية إن برج 432 بارك أفينيو هو "أفضل مكان للسكن في مانهاتن" كما أنه يُعد "علامة مميزة" في أفق المدينة.

وتزعم الشكوى أيضا أن مجلس إدارة البرج "فرض قيودا على الدخول" إلى العقار لمعالجة هذه المشكلات، وأن جمعية ملّاك الشقق في البرج وبعض السكان يسيئون فهم التزامات مجلس الإدارة كجهة مسؤولة عن المبنى.

ورفضت كل من مجموعة سي آي إم العقارية وشركة ماكلو للعقارات طلبات من بي بي سي للتعليق حول الموضوع.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً