سلوى أخنوش تواجه صعوبات مالية.. “مول الرباط” و”مول مراكش” في الشك !



تواجه مجموعة “أكسال” التي تقودها سلوى الإدريسي أخنوش زوجة رئيس الحكومة المعين، مشكلة على مستوى مبيعات منتجات Banana Republic و Gap التي تملك حق تسويقها في المملكة ولهما موقعين للعرض والبيع في مركز “morocco mall” التجاري الذي هو أيضا من إنجاز سلوى أخنوش.

 

وحسب ما ذكره موقع “لوديسك” فإن أكسال رفعت صيف العام الماضي رأس مال العلامتين التجاريتين للملابس والأكسسوارات لإعادة الهيكلة، حيث انتقل من 53,4 مليون درهم إلى 88,9 مليون درهم، ثم تلا ذلك انخفاض حاد بلغت قيمته 69,2 مليون درهم لينزل رأس المال 19,6 مليون درهم، في محاولة لمواجهة الخسائر.

 

وهذه الخطة الاستباقية تسمى عند رجال الأعمال والمتخصصين في المعاملات المالية بـ”Coup d’accordéon ” وتشبه العلاج بالصدمة الكهربائية، تلجأ إليها الشركات لمنع أي توقف محتمل لنشاطها التجاري، حيث تقوم أولا بخفض لرأس المال ثم ترفعه مجددا وقد تضطر إلى التضحية بأحد الفروع لأجل البقاء.

 

وقد يؤدي فشل العلامتين التجاريتين بسلوى أخنوش إلى مراجعة طموحاتها التجارية، خاصة وأنها تخطط لافتتاح مركزين تجاريين بحلول عام 2022، تم تصميم كلاهما ليكونا مختلفين عن موروكو مول في الدار البيضاء.

 

المركز التجاري الأول سيكون في مراكش غير بعيد عن مركز منافس  (MENARA MALL) ، تم تكليف شركة تصميم معماري سنغافورية، والثاني في الرباط  من تصميم شركة كندية، وحسب ما نشره “لوديسك” فقد وقعت أكسال شراكة مع إثمار كابيتال لتطوير هذه المشاريع المقدرة بملياري درهم والتي ظلت حتى الآن على الورق.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. محمد من تمارة

    يحسن عوانها ، خصنا نجمعوا لها كل منا حسب استطاعته لمساعدتها لتجاوز هذه الوضعية الصعبة التي تمر منها

اترك تعليق


إقرأ أيضاً