رسالة انفانتينو تنهي الجدل بخصوص مستقبل لقجع ومناصبه الرياضية



هنأ جياني إنفانتينو، رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، فوزي لقجع، رئيس الجامعة الملكية المغربية لكرة القدم، بعد تعيينه مؤخرا وزيرا في الحكومة مكلفا بالميزانية.

 

وتضمن خطاب التهنئة، إشادات قوية بمسار فوزي لقجع ومساهماته في تطوير لعبة كرة القدم، كما ذكرها إنفانتينو بالحرف “باسم الفيفا وأسرة كرة القدم الدولية يسعدني أن أتقدم لك شخصيا بخالص عباراة التهاني على منصبكم الوزاري الجديد”.

 

وأضاف “لا يساورني أدنى شك على أنك ستنجح في هذا المنصب، لما أظهرته من شغف وكفاءة وحسن التزامك بكافة المهام التي أنيطت إليك في السابق”.

 

وتابع جياني إنفانتينو في خطاب التهنئة “لا تفوتني الفرصة وأنا أتقدم لك (لقجع) بهذه التهنئة، للثناء عليك وشكرك على ما أبليته من بلاء حسن لتطوير كرة القدم المغربية القارية والدولية من منطلق مناصب المتعددة ولحسن تعاونك الدائم معنا لرفع قيم اللعبة في بلادك والمنطقة والعالم ككل، لذلك أتمنى لكم النجاح في مهمتك الجديدة”.

 

وكانت عبارة الرئيس التي أوردها إنفانتينو في خطابه وليس الوزير معبرة، بشأن استمرار لقجع في كافة مناصبه، داخل الجامعة والكاف ثم كونجرس الفيفا وأنه لا توجد حالات التنافي بين منصبه الحالي كوزير للمالية وموقفه داخل الفيفا.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً