رسالة حزب الأحرار إلى وزراءه السابقين والجدد الذين حظوا بثقة الملك!



ارتباطا بالانتخابات الأخيرة، سجل أعضاء المكتب السياسي لحزب التجمع الوصني للأحرار، بارتياح، النتائج التي حققها الحزب خلال كل الاستحقاقات التي شهدتها المملكة خلال هذه السنة، آخرها انتخاب أعضاء مجلس المستشارين، مجددين التأكيد على أن الحزب سيعمل كل ما في جهده للوفاء بالالتزامات التي تعهد بها خلال مختلف المحطات التواصلية مع المواطنين.

 

ونوّه أعضاء المكتب السياسي لحزب التجمع الوطني للأحرار  الذي يقود الحكومة، بـ”وزراء الحزب الذين شاركوا في الحكومة السابقة، مستحضرين النتائج الإيجابية التي حققوها في القطاعات التي قاموا بتدبيرها”.

 

وأشاد بلاغ المكتب السياسي بـ”النفس التشاركي والجماعي الذي قاده الحزب وطبع مسار تشكيل الحكومة الحالية مع مختلف الحلفاء”.

 

وتابع المصدر ذاته، أنه يكرس العمل الجماعي الذي يطبع المرحلة الراهنة، وما يقتضيه من ضرورة الإيمان بالفعل السياسي المشترك.

 

واستحضر المكتب السياسي، “المناخ الإيجابي الذي ميّز مراحل انتخاب رئيس مجلس النواب ورئيس مجلس المستشارين،  وظروف تجديد هذه المؤسسات الدستورية المهمة التي يرأسونها”.

 

كما نوه الحزب بـ”عضوات الحكومة الحالية اللواتي يشرفن على قطاعات مهمة”، مبرزا أن “حجم المشاركة النسائية في الحكومة، يعزز جهود بلادنا للسير في أفق تحقيق المناصفة، وتعزيز حضور النساء في مختلف المؤسسات الدستورية”.

 

كما رحب المكتب السياسي بالوزراء الجدد الذين حظوا بالثقة الملكية، وهو ما يبرز انفتاح الحزب على طاقات من مختلف المجالات.

 

وعرج أعضاء المكتب السياسي على مساندة مغاربة العالم القيمة لحزب التجمع الوطني للأحرار، خلال مختلف المحطات الانتخابية التي شهدتها المملكة، وانخراطهم اللامشروط في دعم مشروعه السياسي الذي يروم تحقيق نقلة نوعية في مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً