الفريق الاستقلالي: نتطلع لتحقيق انفراج واسع بالعفو عما تبقى من معتقلي الحراكات الاجتماعية



دعا الفريق البرلماني لحزب الاستقلال بمجلس النواب، الحكومة الجديدة التي يشكل الحزب أحد أضلاعها الثلاثة، إلى العمل على تحقيق انفراج واسع في المرحلة المقبلة بالعفو عما تبقى من معتقلي الحراكات الاجتماعية التي شهدتها البلاد.

 

وقال نور الدين مضيان، في مداخلة باسم الفريق الاستقلالي في جلسة مناقشة البرنامج الحكومي بمجلس النواب، اليوم الأربعاء، “نتطلع لكي تشكل المرحلة المقبلة فرصة لتحقيق انفراج واسع بالعفو عما تبقى من معتقلي الحراكات الاجتماعية”.

 

ودعا مضيان الحكومة الجديدة الى مواجهة الطلب الاجتماعي المتصاعد بكثير من “الحوار والتواصل الدائم والعمل الجاد، في إطار مأسسة الحوار الاجتماعي”، مؤكدا أن الفساد يشكل أحد العوائق الكبرى أمام تحقيق “أي تنمية منشودة”.

 

وشدد الفريق الاستقلالي على تطلعه إلى تسريع “تخليق الحياة العامة، ومحاربة الفساد والرشوة، واقتصاد الريع والامتيازات والإثراء غير المشروع”، معبرا عن رغبته في استكمال ورش اصلاح منظومة العدالة وتدعيم استقلالية القضاء، من خلال التعجيل بإخراج النصوص التشريعية المرتبطة بها إلى حيز الوجود.

 

وزاد مضيان مبينا أهمية التسريع بالمصادقة على مجموعة “القانون الجنائي والمسطرة الجنائية المسطرة المدنية وغيرها”، بالإضافة إلى حكامة التدبير الإداري والمالي والاقتصادي من خلال محاربة “الاحتكار والهيمنة”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً