بعد نهاية مهامه الحكومية..العثماني يرتدي وزرة الطبيب النفساني من جديد



 

أعلن رئيس الحكومة المنتهية ولايته سعد الدين العثماني، عن عودته لمزاولة عمله كطبيب نفسي في عيادته في الرباط.

 

ونشر العثماني على حسابه في “إنستغرام” صورة من بطاقة الزيارة الخاصة به، كتب عليها: “الدكتور سعد الدين العثماني طبيب نفساني، اختصاصي في الأمراض النفسية والعقلية للكبار والمراهقين”، مع تحديد أن الاستشارة تكون بالموعد، وتقديم المعلومات الضرورية للتواصل مع العيادة.

 

وأرفقها بتدوينة جاء فيها: “لحمد لله وعلى بركة الله، وبعد إتمام الإجراءات الإدارية الضرورية، وبعد نهاية مهامي الحكومية، سأعود لأشرع في العمل في عيادتي الخاصة بالطب النفسي الأسبوع المقبل، مباشرة بعد عطلة المولد النبوي الشريف”.

 

 

وقاد سعد الدين العثماني، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية الإسلامي، الحكومة المغربية منذ مارس 2017 حتى نهاية ولايته وإجراء انتخابات الثامن من شتنبر الماضي، بعد فشل سلفه عبد الإله بنكيران في تشكيل حكومة جديدة.

 

واختار العثماني العودة لعمله الأصلي عكس عبد الإله بنكيران، الذي لزم منزله بعد إعفائه من منصبه الحكومي، واختار الخلود للراحة وعدم إدارة مشاريعه الخاصة في مجال التعليم والطباعة، وعاش شبه تقاعد سياسي خصوصا بعدما أصبح العثماني أمينا عاما للحزب بدلا عنه.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً