تجربة المغرب في مجال الاستثمارات والتصدير تغري موريتانيا



 

عبر فاعلون اقتصاديون موريتانيون، مساء أمس بنواكشوط، عن رغبتهم في الاستفادة من التجربة المغربية في مجال الاستثمارات والتصدير.

 

 

وعبر هؤلاء عن هذا، خلال لقاء مفتوح قدم نظمته السفارة المغربية وقدم فيه سفير المغرب بموريتانيا، حميد شبار، للفاعلين الاقتصاديين الموريتانين، من رجال أعمال وأرباب مقاولات وممثلين عن الموسسات والهيآت الاقتصادية ، وممثلي البنوك الوطنية الموريتانية وشخصيات سياسية، الخطوط العريضة التي ترتكز عليها العلامة المغربية الجديدة الخاصة بالاستثمار والتصدير Morocco Now (المغرب الآن)، التي قدمها المغرب، في 10 من أكتوبر الجاري على هامش فعاليات معرض إكسبو دبي 2020.

 

 

وفي هذا الإطار، أبرز محمد ولد سيدي، رئيس منتدى الفاعلين غير الحكوميين في موريتانيا رئيس الاتحادية الموريتانية للنقل، الآفاق الكبرى للاستثمارات بالمغرب، وكذا الفرص التي يتيحها هذا المجال للمستثمرين والفاعلين الاقتصاديين .

 

 

واعتبر ولد سيدي، في تصريح لوكالة المغرب العربي للأنباء، الانجازات الاقتصادية الكبيرة التي تحققت في المغرب ” ثروة قومية كبيرة”، موضحا أن المغرب حقق “قفزة نوعية وإقلاع اقتصادي كبير في كل المجالات الاقتصادية”.

 

 

وبعد أن أبرز أن المغرب يحتل المرتبة الأولى على صعيد القارة الافريقية في كل المجالات الاقصادية، لا سيما ذات الأبعاد الاستثمارية، قال السيد ولد سيدي، “انبهرنا بالمنصة الجديدة (المغرب الآن)، وهي ربح للأمة العربية والإسلامية والقارة الافريقية”.

 

 

من جهتها، اعتبرت مديرة وكالة ترقية الاستثمارات في موريتانيا، عيستى لام، التجربة المغربية في المجال الاقتصادي، عموما، والاستثمارات خاصة، نموذجا يقتدى، ومصدر إلهام للموريتانيين.

 

 

وقالت ” إن العلامة الجديدة التي قدمها المغرب، كعنوان للتقدم الحاصل بالمغرب في المجال الاقتصادي والاستثمارات، ” هي بالنسبة لنا بموريتانيا مصدر إلهام ” .

 

 

وقد تم خلال اللقاء عرض فيلم وثائقي عن مرتكزات العلامة (المغرب الآن) وعن أهم الإنجازات الاقتصادية بالمغرب.

 

ومع 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً