وزارة الصحة تطلق حملة تحسيسية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم



أعلنت وزارة الصحة والحماية الاجتماعية، اليوم الإثنين، عن إطلاق الحملة الوطنية التحسيسية حول أهمية الكشف المبكر عن سرطاني الثدي وعنق الرحم، خلال الفترة الممتدة من 25 أكتوبر إلى 25 نونبر 2021، وذلك تحت شعار: “الكشف المبكر لحياتك حماية ولبالك راحة”.

 

وأكدت الوزارة في بيان تلقت “الأيام 24” نسخة منه، أن الحملة تهدف إلى تعزيز التحسيس والتوعية بأهمية الوقاية والكشف المبكر عن هذين السرطانين، وتسليط الضوء على المجهودات التي تقوم بها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية وشركائها في هذا المجال، بالرغم من ظروف جائحة كوفيد-19.

 

وأوضحت الوزارة أنه سيتم إطلاق حملة تواصلية على المستوى الوطني، خلال هذه الفترة، بهدف تحسيس وتوعية الساكنة عموما والنساء من الفئات العمرية المستهدفة بأهمية الكشف عن سرطان الثدي وكذا سرطان عنق الرحم.

 

كما ستهم الحملة الحث على اتخاذ مجموعة من التدابير لتيسير ولوج النساء لخدمات الكشف المبكر، والتشخيص والعلاج في أسهل الظروف مع التأكيد على الإجراءات الوقائية للحماية من انتقال مرض “كوفيد-19″، فضلا عن تعزيز الشراكة مع القطاعات الوزارية الأخرى والمنظمات غير الحكومية.

 

وأفادت وزارة الصحة بأن سرطاني الثدي وعنق الرحم يحتلان المرتبة الأولى بين السرطانات المسجلة لدى النساء المغربيات، حيث يأتي سرطان الثدي في الرتبة الأولى بنسبة 36% من مجموع سرطانات الإناث، يليه سرطان عنق الرحم بنسبة 11.2%، بحسب بيانات سجل السرطانات.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً