بوانو يستنكر منع نائبتين من دخول البرلمان بسبب “جواز التلقيح”



شهدت جلسة الأسئلة الشفوية الأسبوعية بمجلس النواب جدلا كبيرا بين نواب الأغلبية والمعارضة، بسبب “جواز السفر” الذي كان سببا في منع النائبتين نبيلة منيب وفاطمة الزهراء تامني، حيث استنكر عبد الله بوانو، رئيس المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية، المنع واعتبره غير مقبول.

 

وقال بوانو في نقطة نظام بالجلسة، “عندنا الدستور والنظام الداخلي وهذه مؤسسة دستورية، والآن يتم منع نائبتين من دخول البرلمان، بدعوى عدم توفرهما على جواز التلقيح، بينما لديهما فحص سلبي للـPCR”.

 

وأضاف بوانو مهاجما قرار المنع “هذا غير معقول، هذه مؤسسة تشريعية، إذا كنا نحن لا نحترم القانون، ولا نطبقه بطريقة سليمة، فكيف سنطلب من المواطنين بتطبيقه بطريقة سليمة؟”، وزاد مؤكدا “أدعوكم السيد الرئيس إلى اتخاذ ما يلزم لضمان دخول النائبتين إلى البرلمان، وإلا سنكون في ممارسة غير ديمقراطية”.

 

وفي السياق ذاته، أدان رشيد حموني، رئيس فريق حزب التقدم والاشتراكية بمجلس النواب، “ندين الهجمة التي تعرض لها المواطنون في الشارع العام بسبب القرار”، وأضاف “نتضامن مع المواطنين الذين منعوا من اجتياز المباريات”، بسبب الجواز.

 

ودفعت الانتقادات الموجهة لقرار الحكومة وجواز التلقيح، مطالبين رئيس الجلسة بمنع النواب من تمرير رسائل سياسية من خلال نقط النظام، وهو ما أدخل الجلسة في حالة من الشد والجذب بين النواب.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً