لاستقبال مليون مسافر سنويا..المغرب يعتزم توسيع مطار الداخلة



 

يعتزم المكتب الوطني للمطار الرفع من الطاقة الاستيعابية لمطار الداخلة لاستقبال مليون مسافر سنويا ، عبر توسيع المحطة الجوية الحالية التي ستنتقل مساحتها من 3 آلاف متر مربع إلى 10 آلاف متر مربع، وذلك في إطار الشطر الأول من مشروع توسيع المطار .

 

 

وبحسب وثيقة للمكتب الوطني للمطارات، فإن عدد المسافرين الذين استعملوا هذه المنصة المطارية خلال سنة 2019 ، بلغ 257 ألف مسافر، وهو ما يقترب من طاقته الاستيعابية القصوى التي تقدر ب 300 ألف مسافر في السنة.

 

 

أما الشطر الثاني من هذا المشروع، فيهم توسيع موقف الطائرات لاستقبال سبع طائرات من الحجم المتوسط، وتوسيع موقف السيارات، وتهيئة موقف خاص بالطائرات وآخر للسيارات بالقرب من محطة الشحن الجوي، وكذا بناء منطقة فندقية ومختلف الشبكات والمسالك الطرقية.

 

 

وأضاف المصدر ذاته، أنه سيتم قبل متم سنة 2021 إعطاء الانطلاقة لبناء محطة جوية جديدة للطيران الخاص، مشيرا إلى أن المكتب يعمل حاليا على استكمال منظومة المنارات الضوئية للمدرج لتحويلها إلى تقنية LED ، وهو المشروع الذي سيكون جاهزا مطلع 2022.

 

 

وتجدر الإشارة إلى أنه تم توسيع موقف للطائرات لاستقبال أربع طائرات من صنف (بوينغ 800-737) ، إضافة إلى إحداث منطقة مخصصة للطيران الخاص والخفيف، وبنايات تقنية مختلفة، وكذا تزويد المطارات بتجهيزات مطارية حديثة لاستقبال المسافرين في أحسن شروط السلامة والأمن وجودة الخدمات.

 

 

ويوفر مطار الداخلة، الذي يغطي 2600 متر مربع بطاقة استيعابية تقدر ب 300 ألف مسافر سنويا، 139 منصب شغل مباشر وغير مباشر موزعة بين أطر المكتب الوطني للمطارات ومستخدمي المقاولات الخدماتية.

 

 

وتندرج هذه المشاريع في إطار استراتيجية المكتب الوطني للمطارات الرامية إلى الرفع من قدرات الاستقبال بالمطارات الجهوية، و تعميم المعايير الدولية من حيث تدفق حركة الطيران الجوي ، والسلامة الجوية، والأمن بالمطارات، وجودة الخدمات.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً