تعزيز الأمن الدوائي للمغرب محور لقاء بالرباط



 

تم التأكيد خلال لقاء تواصلي عقدته وزارة الصحة والحماية الاجتماعية مع الفيدرالية الوطنية للصحة أمس الاثنين بالرباط، على أهمية تعزيز الأمن الدوائي للمغرب.

 

وذكر بلاغ للوزارة اليوم الثلاثاء، أن اللقاء شدد أيضا على ضرورة نهج مقاربة استباقية وتشاورية مع كل الفرقاء والمتدخلين لضمان توفير وتأمين مخزون وطني من الأدوية تستجيب لمعايير الجودة وخصوصا منها الأدوية الأساسية إلى جانب مواد الصحة.

 

 

كما تم التأكيد، يضيف البلاغ، على أهمية العمل المشترك من أجل التوصل إلى السبل الكفيلة بتخطي جميع العقبات، وتنزيل مضامين السياسة الدوائية الوطنية التي تروم وضع استراتيجيات مستقبلية للنهوض بالقطاعات ذات الصلة.

 

 

ونوه الحاضرون في هذا الاجتماع، حسب المصدر ذاته، بالمجهودات التي تبذلها وزارة الصحة والحماية الاجتماعية من خلال مديرية الأدوية والصيدلة لدعم الخدمات الاستشفائية وضمان توفر مخزون دوائي آمن من أجل إمداد المرضى والمؤسسات الاستشفائية بالقطاع العام والقطاع الخاص بالأدوية الأساسية ومواد الصحة اللازمة.

 

 

ونظم هذا اللقاء الذي يأتي تماشيا مع المقاربة التشاركية التي تعتمدها الوزارة مع مختلف مكونات المنظومة الصحية الوطنية، في إطار أشغال لجنة التتبع والترقب في قطاع الأدوية ومواد الصحة، وبمشاركة كل أعضاء الفيدرالية الوطنية للصحة من ممثلي المصحات الخاصة، وممثلي قطاع الأدوية؛ من مصنعين ومستوردين وموزعين، وممثلي قطاع المستلزمات الطبية، وممثلي الإحيائيين إلى جانب ممثلي قطاع الطب الخاص، ومثلي قطاع الصيدلة.

 

 

ويأتي انعقاد هذا الاجتماع في ظرفية استثنائية يطبعها تفشي فيروس كورونا المستجد، والتحديات المستقبلية التي تطرحها مكافحة هذه الجائحة وما خلفته من آثار على جميع المستويات، وفق البلاغ.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً