فيروس كورونا: جنوب أفريقيا مستاءة لأنها “تُعاقب” على اكتشافها المتحور الجديد “أوميكرون”



التطعيم في جنوب أفريقيا
Reuters
حتى الآن، حصل 24 في المئة فقط من سكان جنوب أفريقيا على التطيعم الكامل ضد فيروس كورونا
أعربت جنوب أفريقيا عن الاستياء لأنها تُعاقب، بدلا من أن تحظى بالثناء، لأنها رصدت السلالة الجديدة من فيروس كورونا "أوميكرون". وجاء هذا فيما سارعت دول في شتى أنحاء العالم لتقييد أو حظر السفر من دول جنوبي أفريقيا، وذلك في محاولة لاحتواء المتحور الجديد. وترجح الأدلة الأولية أن "أوميكرون" قد يؤدي إلى تكرار الإصابة بمرض كوفيد-19. وقررت منظمة الصحة العالمية الجمعة التعامل مع المتحور الجديد بوصفه "مبعث قلق". وأجرت هولندا اختبارات لمئات من الركاب الذين وصلوا أمستردام من جنوب أفريقيا، بحثا عن المتحور الجديد. وقال مسؤولون هولنديون إنه تأكدت إصابة 61 شخصا، كانوا على متن رحلتين تابعتين للخطوط الجوية الملكية الهولندية، بكوفيد-19. وتم عزل المصابين في فندق بالقرب من المطار، حيث يخضعون لمزيد من الفحوص. وتعاني هولندا حاليا من ارتفاع قياسي في عدد حالات الإصابة. وقررت السلطات مد إجراءات إغلاق جزئي، يدخل حيز التنفيذ مساء الأحد. وأبلغت جنوب أفريقيا منظمة الصحة العالمية عن متحور "أوميكرون" الجديد لأول مرة في 24 نوفمبر/ تشرين الثاني. ورُصد المتحور الجديد كذلك في بوتسوانا وبريطانيا وبلجيكا وهونغ كونغ وإسرائيل. كما سُجّلت حالات إصابة يُشتبه بأنها بالمتحور الجديد في ألمانيا والتشيك. "علم متميز"
متحور أوميكرون
Getty Images
وانتقد بيان صادر عن وزارة الخارجية في جنوب أفريقيا يوم السبت بشدة قرارات حظر السفر. وأضاف البيان "يجب الثناء على العلم المتميز وليس معاقبته". واعتبر البيان أن القيود على السفر "أقرب إلى معاقبة جنوب أفريقيا على التسلسل الجيني المتقدم والقدرة على اكتشاف المتحورات الجديدة بشكل أسرع". وأشار البيان إلى أن رد الفعل كان مختلفًا تمامًا عندما تم اكتشاف متحورات جديدة في أماكن أخرى من العالم. وخلال الجمعة والسبت، أعلن عدد من البلدان إجراءات جديدة بشأن السفر من جنوب أفريقيا:
  • لن يتمكن المسافرون من جنوب أفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني من دخول بريطانيا، إلا إذا كانوا مواطنين بريطانيين أو أيرلنديين أو مقيمين في المملكة المتحدة.
  • قال مسؤولون أمريكيون إنه سوف يتم حظر سفر الأجانب من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وزيمبابوي وناميبيا وليسوتو وإسواتيني وموزمبيق ومالاوي، وذلك في انعكاس لقرارات سابقة مماثلة اتخذها الاتحاد الأوروبي. وستدخل القرارات حيز التنفيذ يوم الاثنين.
  • أعلنت أستراليا يوم السبت تعليق الرحلات الجوية من جنوبأفريقيا وناميبيا وزيمبابوي وبوتسوانا وليسوتو وإسواتيني وسيشيل ومالاوي وموزمبيق لمدة 14 يوما. كما سيتم منع غير الأستراليين الذين كانوا في تلك البلدان في الأسبوعين الماضيين من دخول أستراليا.
  • اليابان أعلنت أنه اعتبارا من يوم السبت، سيتم احتجاز المسافرين القادمين من معظم دول جنوبي أفريقيا في الحجر الصحي لمدة 10 أيام، وإجراء أربعة اختبارات خلال تلك الفترة للتأكد من سلامتهم.
  • أمرت الهند بتطبيق فحوصات واختبارات أشد صرامة للمسافرين القادمين من جنوب أفريقيا وبوتسوانا وهونغ كونغ.
  • قررت إيران منع المسافرين القادمين من ست دول بجنوبي أفريقيا، بما في ذلك دولة جنوب أفريقيا. وقال التلفزيون الرسمي إنه سيتم السماح بدخول الإيرانيين الذين سيصلون إلى البلاد من تلك المنطقة بعد إجراء اختبارين للتأكد من خلوهم من الفيروس.
  • كندا قررت حظر دخول جميع الرعايا الأجانب الذين سافروا عبر جنوب أفريقيا أو ناميبيا أو زيمبابوي أو بوتسوانا أو ليسوتو أو إسواتيني أو موزمبيق، خلال الـ14 يوما الماضية.
وتقول منظمة الصحة العالمية حالات الإصابة بالمتحور الجديد، الذي كان معروفا باسم B.1.1.529، تبدو في ارتفاع في كل مقاطعات جنوب أفريقيا تقريبا. وقالت المنظمة التابعة للأمم المتحدة في بيان يوم الجمعة إن "هذا المتحور به عدد كبير من الطفرات، بعضها مثير للقلق". وأضافت أن "أول إصابة مؤكدة بـ B.1.1.529 كانت من عينة تم الحصول عليها في 9 نوفمبر". وأكدت منظمة الصحة العالمية أن الأمر سيستغرق بضعة أسابيع لفهم تأثير المتحور الجديد، إذ يعكف العلماء على دراسة قدرته على الانتقال. كما حذرت المنظمة من الإسراع إلى فرض قيود على السفر، قائلة إن على الدول اتباع "نهج علمي قائم على المخاطر".
مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً