بن عتيق يعلن ترشحه لقيادة حزب الاتحاد الاشتراكي



يبدو أن سباق الفوز بكرسي الكاتب الأول لحزب الاتحاد الاشتراكي في المؤتمر الحادي عشر المرتقب انعقاده أواخر يناير المقبل، سيكون ساخنا، حيث يتوقع أن يتنافس أكثر من اسم على خلافة إدريس لشكر، الذي تفيد التوقعات بأن فكرة استمراره في موقعه بدأت تراوده.

 

وفي أول ترشيح للمنصب، أعلن عبد الكريم بن عتيق، الوزير المنتدب المكلف بالمغاربة المقيمين بالخارج وشؤون الهجرة سابقا، قرار ترشيحه للكتابة الأولى لحزب الاتحاد الاشتراكي.

 

وقال بن عتيق في بيان تلقى “الأيام 24” نسخة منه، “أعلن لكل الاتحاديات والاتحاديين ومن خلالهم كل المتعاطفين مع حزبنا، أنني قررت الترشح للكتابة الأولى للحزب، كما أخبركم أنني بلغت هذا القرار للأخ إدريس لشكر الكاتب الأول للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ورئيس اللجنة التحضيرية يوم الجمعة الماضي”.

 

ويتميز بن عتيق القادم المتمرس في القطاع النقابي بقدرات ترافعية وتواصلية مهمة، برزت خلال توليه المسؤولية الحكومية في النسخة الأولى من حكومة سعد الدين العثماني، حيث يرتقب أن يكون منافسا قويا على قيادة الاتحاد في المرحلة المقبلة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً