بنموسى مدافعا عن قراراته.. تلقينا 130 ألف ترشيح وجودة التكوين مرتبطة بمسار طويل في المهنة



جدد شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الأربعاء، الدفاع عن الإجراءات الجديدة التي حددتها الحكومة لاجتياز مباريات التعليم، معبرا عن سعادته بالإقبال الذي تشهده الترشيحات للمباريات المقبلة.

 

وقال بنوسى، في لقاء مع أعضاء لجنة التعليم والثقافة بمجلس النواب، إن عدد الترشيحات بلغ حتى الخامسة من مساء أمس، “130 ألف ترشيح لـ105 آلاف مرشح، من بينها ترشيحات لمترشحين تقدموا لأكثر من مباراة”.

 

وافاد الوزير بأن عدد الحاصلين على ميزة مستحسن في البكالوريا، من بين المرشحين، بلغ 30 ألف مترشح، مقابل 11 ألف يتوفرون على ميزة مستحسن، ثم 1800 مترشحا لهم ميزة حس جدا.

 

فيما بلغ عدد الحاصلين على ميزة مستحسن في الإجازة، 28 ألف مترشح، ويتوفر 4200 مترشحا على ميزة حسن، و524 على ميزة حسن جدا، وفق المعطيات التي أعلنها بنموسى.

 

وبخصوص تحديد سن التوظيف في التعليم، الذي حدد في 30 سنة، قال بنموسى “سنوظف هذه السنة 17 ألفا، وفي الوقت نفسه نشتغل على المسالك الأساسية، لكن انطلاقا من هذه السنة، لابد من إعطاء إشارة قوية إلى أنه لولوج المهنة، يجب أن تتوفر معايير تجعل مسار الموظف طويلا داخل القطاع”.

 

وشدد بنموسى على أن تطوير خبرة الأساتذة داخل المنظومة يتطلب مدة زمنية كافية، لافتا إلى أن هناك دراسات تبين أن جودة التكوين مرتبطة ب”تجربة المدرس ومساره المهني، وهذه قناعة موجودة داخل الوزارة، وداخل المراكز الجهوية التي تكون الناجحين في الامتحانات”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً