بعد صدمة التسقيف.. بنموسى: ولوج التعليم سيكون بالإجازة التربوية



بعد صدمة تسقيف سن التوظيف في التعليم في 30 سنة، أعلن شكيب بنموسى، وزير التربية الوطنية والتعليم الأولي والرياضة، اليوم الأربعاء، أن الولوج لمهنة التدريس سيكون بالإجازة في علوم التربية خلال السنوات المقبلة

 

وأكد بنموسى في اجتماع لجنة التعليم بمجلس النواب، أنه ابتداء من شتنبر 2022 سيتم اعتماد طريقة جديدة لتنظيم الولوج إلى ممارسة مهنة التعليم، حيث سيتم إقرار مسلك جديد لاختيار التلاميذ المتوفقين دراسيا مباشرة بعد الحصول على شهادة الباكالوريا.

 

وأضاف المسؤول الحكومي: “سيقضي التلاميذ المختارون ثلاث سنوات في سلك الإجازة التربوية، مخصصة للتربية والتكوين”، كما سيخضع الطلبة فيها لتكوين وتداريب مهنية داخل الأقسام، وبعد أن يجتازوا امتحان الإجازة التربوية يمكنهم الولوج بعد ذلك، إلى المراكز الجهوية لاستكمال التكوين.

 

واعتبر بنموسى أن عدد خريجي الإجازة في علوم التربية “محدود جدا ولا يتجاوز 1500 خريج كل سنة”، لافتا إلى أن وزارة التربية الوطنية، تطمح إلى “الرفع من عدد خريجي الإجازة التربوية لكي يصل إلى 18 ألف خريج بشكل سنوي، وذلك بهدف الاستجابة لحاجيات القطاعين العمومي والخاص من الأطر التربوية الكافية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً