ما طبيعة الميثاق الجديد الذي وقعته أحزاب الائتلاف الحكومي؟



 

وقعت أحزاب الائتلاف الحكومي بالمغرب، الاثنين، “ميثاق الأغلبية” يحدد خارطة طريق عملها.

 

جاء ذلك بحسب بيان للأغلبية الحكومية المكونة من أحزاب التجمع الوطني للأحرار والاصالة والمعاصرة والاستقلال، صادر الاثنين، عقب توقيع الأمناء العامين لهذه الأحزاب على هذا الميثاق بالرباط.

 

ووقع على الميثاق كلا من عزيز أخنوش، رئيس حزب التجمع الوطني للأحرار(قائد الائتلاف الحكومي)، و عبد اللطيف وهبي الأمين العام لحزب الأصالة والمعاصرة، و نزار بركة الأمين العام لحزب الاستقلال.

 

وأوضح البيان أن هذا الميثاق “يعد إطارا مؤسساتيا وأخلاقيا وسياسيا، ومرجعا يحدد وينسق ويوحد أساليب العمل والتعاون بين مختلف المؤسسات الحكومية والبرلمانية، بما يتيح توطيد وتعميق الانسجام بين مكونات الأغلبية”.

 

ويأتي هذا الميثاق، وفق البيان، “تجسيدا لالتزامها الجماعي، واستمرارا في مسار تحقيق طموح كافة مكوناتها في إرساء مرحلة جديدة في تاريخ التدبير الحكومي بالبلاد..”

 

واعتبر البيان أن هذا الميثاق “يعطي أوسع الآفاق للعمل المشترك من أجل تنفيذ البرنامج الحكومي 2021-2026، ويؤهل مكونات الأغلبية لتكون في الموعد مع احتياجات الشعب المغربي وطموحاته وآماله، التي تعكسها الإصلاحات المتعهد بها من طرف أحزاب الأغلبية.”

 

​​​​​​​وفي أكتوبر الماضي، عيّن الملك محمد السادس، أعضاء الحكومة الجديدة، حيث ضمت 24 وزيرا بالإضافة إلى رئيس الحكومة، عزيز أخنوش، وهو رئيس حزب “التجمع الوطني للأحرار‪”.

 

وحصل “التجمع الوطني للأحرار” بالانتخابات التشريعية التي جرت في 8 شتنبر الماضي، على 102 مقعدا برلمانيا (من أصل 395)، متبوعا بحزب “الأصالة والمعاصرة” ثانيا بـ86 مقعدا، يليهما حزب “الاستقلال” بـ81 مقعدا‪.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً