تطورات متسارعة.. اسبانيا تراجع مواقفها والجزائر تحتج والمغرب يعيد سفيرته إلى مدريد

السفيرة كريمة بنيعيش والملك فيليبي


يبدو أن المملكة المغربية اقتنعت بجدية المراجعة الاسبانية لموقفها من مغربية الصحراء التي تضمنتها رسالة من رئيس الحكومة بيدرو سانشيز إلى الملك محمد السادس أعلن عنها الديوان الملكي يوم الجمعة الماضي، فقد تقرر في الرباط أن تعود السفيرة كريمة بنيعيش إلى العاصمة الاسبانية مدريد لاستئناف عملها بعد أشهر قضتها في المغرب عقب استدعائها.

 

ووصلت السفيرة كريمة بنيعيش إلى مدريد اليوم الأحد وفق ما أكدته وكالة الأنباء الاسبانية.

 

بنيعيش عادت إذن إلى إسبانيا عقب يومين فقط عن إعلان حكومة بيدرو سانشيز دعم المقترح المغربي للحكم الذاتي لحل ملف الصحراء المغربية، وبعد يوم من استدعاء الجمهورية الجزائرية لسفيرها في مدريد احتجاجا على موقف يخص دولة جارة في احتجاج دبلوماسي غير مبرر ولا يحترم قرارت دولة ذات سيادة مثل المملكة الاسبانية.

 

وعبرت السفيرة في تصريح لوكالة الأنباء الاسبانية فور وصولها عن ارتياحها للقرار وسعادتها بالعودة لعملها في العاصمة مدريد، مؤكدة أن العلاقات بين البلدين دخلت مرحلة هامة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً