بريطاني يفوز بأكبر جائزة يانصيب في تاريخ البلاد بقيمة 184 مليون جنيه استرليني



تعد الجائزة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ المسابقة
Getty Images
تعد الجائزة هي الأكبر على الإطلاق في تاريخ المسابقة

فاز بريطاني في مسابقة اليانصيب، يورو ميليونز، بجائزة تناهز 184 مليون جنيه استرليني (أكثر من 226 مليون دولار أمريكي)، وهي قيمة الجائزة الأكبر على الإطلاق في تاريخ البلاد.

وبذلك ارتفع عدد المشاركين الفائزين بمبلغ يفوق 100 مليون جنيه إسترليني في بريطانيا، إلى 15 شخصاً، منذ إطلاق يورو ميليونز عام 2004.

ولذلك باتت ثروة الفائز الجديد تفوق ثروات عدد من المشاهير في بريطانيا، ومنهم المغنية أديل، التي تبلغ ثروتها 130 مليون جنيه، والملاكم أنتوني جوشوا الذي تبلغ ثروته 115 مليون، بحسب قائمة صانداي تايمز للأثرياء في بريطانيا.

وكانت شركة كاميلوت التي تدير المسابقة أعلنت صباح الأربعاء أنها بانتظار صاحب البطاقة الرابحة، ليتقدم للحصول على جائزته,

وليس من المعروف بعد من يكون صاحب البطاقة، وهل هو فرد، أم مؤسسة أو هيئة استثمارية، أو نقابة مهنية. وتتشارك بعض الجمعيات التعاونية في شراء عدد من البطاقات، بشكل دوري، في مقابل توزيع الأرباح على الأعضاء.

وحتى مساء الثلاثاء، كانت البطاقة الأكثر فوزاً في تاريخ البلاد، هي التي ربحها متسابق عام 2019، وبلعت قيمتها 170 مليون جنيه إسترليني، وقد احتفظ الفائز بحقه بعدم الإعلان عن هويته.

وتنص قوانين المسابقة على حق الفائزين بإعلان هويتهم أو الإبقاء على سريتها، بمجرد تقديم البطاقة الرابحة، وتسلم الجائزة.

وكان الزوجان كولين وكريس وير، آخر من أعلنا عن فوزهما ببطاقة يانصيب، بقيمة 161 مليون جنيه إسترليني، عام 2011.

واستخدم كريس وير جزءاً من الجائزوة لتملّك النصيب الأكبر من أسهم فريق كرة القدم الذي يشجعه، ووعد بتوزيع الأسهم على بقية المشجعين.

وانفصل الزوجان عام 2019 بعد 8 سنوات من فوزهما بالجائزة، وبعد زواج استمر 38 عاماً، قبل أن يتوفى كريس، بعد أشهر، عن عمر بلغ 71 عاماً.

أما فرانسيس كونوللي، التي ربحت 115 مليون جنيه إسترليني، مع زوجها باتريك عام 2019 (ثامن أكبر جائزة في تاريخ بريطانيا)، فقد كشفت أنّها تبرعت بأكثر من نصف ثروتها.

وقالت السيدة البالغة من العمر 55 عاماً، إن مساعدة الناس "تمنحك دفئاً" وأضافت أنها "أدمنت هذا الشعور الآن".

تماشياً مع مسابقات مماثلة تقدم جوائز أضخم في الولايات المتحدة، مثل باور بول، وميغا ميليونز، فإن جوائز يورو ميليونز ليست خالصة الضرائب، وهذا ما ينطبق أيضاً على الجوائز المشابهة في أوروبا.

وقدمت باور بول، عام 2016، أكبر جائزة يانصيب في التاريخ حتى الآن بقيمة تعدت 1.586 مليار دولار، لتحطم رقمها السابقة الذي وصل إلى مليار دولار. وتشارك 3 أشخاص قيمة الجائزة، لامتلاكهم البطاقة الرابحة.

أما أكبر فائز منفرد فكان عام 2018، وربح 1.537 مليار دولار، لكنه لم يحصل إلا على على 878 مليون دولار فقط بعد الضرائب.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً