هجوم إسرائيلي صاروخي على بلدة مصياف غربي سوريا يسقط 5 قتلى



قالت وسائل إعلام رسمية سورية إن هجوماً صاروخياً إسرائيلياً استهدف بلدة مصياف غربي سوريا، أسفر عن مقتل خمسة أشخاص بينهم طفلة، وإصابة سبعة آخرين.

ونقلت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) عن مصدر عسكري قوله إن "دفعة صواريخ أصابت بلدة مصياف وأنه كان من بين القتلى أربعة جنود".

وقال المرصد السوري لحقوق الإنسان إن "أربعة جنود في طاقم الدفاع الجوي التابع للنظام بينهم ضابط برتبة ملازم، قتلوا".

وأضاف أن سبعة جنود أصيبوا بجروح.

وقال المرصد السوري إن "الطائرات الحربية الإسرائيلية أطلقت ما لا يقل عن ثمانية صواريخ على مخازن أسلحة ومواقع إيرانية في منطقة مصياف في محافظة حماة الوسطى".

وتأتي هذه الضربة في أعقاب أخرى في 27 أبريل/ نيسان أسفرت، بحسب المرصد، عن مقتل 10 مقاتلين من بينهم ستة جنود سوريين في أعنف غارة منذ بداية عام 2022.

وأضاف المرصد أن من بين الأهداف مستودعاً للذخيرة ومواقع عدة مرتبطة بالوجود العسكري الإيراني في سوريا.

من جهته، قال الجيش الإسرائيلي لوكالة فرانس برس للأنباء إنه لا يعلق على التقارير الواردة في وسائل الإعلام الأجنبية.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً