لاعب مغربي يلقى حتفه على صخور جزيرة اسبانية وزوجته تصور الفاجعة



تحولت رحلة استجمام المواطن المغربي مراد لمرابط المقيم بهولندا، إلى حادث مأساوي أنهى حياته بعد تعرضه لاصطدام عنيف مع الصخور، أثناء عملية القفز والهبوط  بسرعة، اعتقادا منه أنه سيسقط في المياه، لكن وقع ما لم يكن بالحسبان، لمرابط أخطأ تقدير المسافة فاصطدم بقوة مع الصخور.

 

وتداول رواد مواقع التواصل الاجتماعي فيديو وثقته زوجة المغربي لمرابط مراد وهما في رحلة استجمام بمدينة ملقا الاسبانية، قبل أن يظهر من خلاله هبوط الضحية بسرعة نحو الصخور، لتطلق زوجته صرخة مرعبة.

 

ويسمع في الفيديو صوت زوجته وهي تصرخ “يا إلهي!” بعد أن سقط لمرابط في المياه بطريقة خاطئة وتعرض لإصابة خطيرة جعلته يفارق الحياة.

 

وكان لمرابط في إجازة مع زوجته وطفليه في جزيرة سانتا بونسا، عندما اختار القفز من جرف يبلغ ارتفاعه 100 قدم (ما يزيد قليلا عن 30 مترا). ويشتغل الضحية مدرب للفنون القتالية، وكان يمارس قبل ذلك كرة القدم في نادي فيتيسه الهولندي. الذي أكد ارتداء قميصه، عبر حسابه الرسمي على تويتر، أنه تلقى الخبر الصادم، وقدم تعازيه لعائلة اللاعب.

 

وسبق لمراد لمرابط أن لعب لعدة أندية في هولندا، وارتدى قميص فيتيسه خلال موسم 2010 -2011، وتوج خلال ذلك الموسم بلقب بطولة كأس هولندا مع الفريق تحت 23 عاما.

 

لكن لمرابط ابتعد عن كرة القدم، واختار رياضة الفنون القتالية، وتحديدا الكيك بوكسينغ، حتى أصبح لاعبا ومدربا معروفا، وفقا للصحافة الهولندية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً