زياش وخليلوزيتش..أزمة مستمرة وعودة معلقة؟



يكتنف ملف عودة حكيم زياش إلى صفوف المنتخب المغربي لكرة القدم، غموض كبير، فبوادر حلحلة الأزمة ماتزال تشوبها عراقيل ورؤية زياش بقيمص الأسود في المعسكر المقبل قد تتمدد إلى حين..!

 

وفق تقارير إعلامية، ماتزال الجامعة الملكية المغربية في تواصل مع محيط اللاعب وإقناعه بضرورة العودة لارتداء قميص أسود الأطلس، بيد أنه متشبث برأيه القاضي بعدم الرجوع إلى المنتخب على الأقل في الوقت الراهن.

 

وأوضحت التقارير أن حكيم زياش، مازال على خلاف مع مدرب المنتخب وحيد خليلوزيتش، إذ لم تنهي المكالمة الهاتفية التي ذاع مؤخرا خبر إجراءها بين الطرفين، الأزمة على غرار طيها مع لاعب أجاكس امستردام نصير مزراوي.

 

وبحسب المعطيات، فمن شروط تجديد الثقة في الناخب الوطني هو الاستجابة للمطالب جماهير المنتخب التي عبرت صراحة عن امتعاضها من إقصاء اللاعب وإبعاده عن المنتخب، مطالبة برجوعه إلى جانب لاعبين اخرين، وهو مالم يكن خليلوزيتش يتافعل معه إلا في الفترة الماضية، بعد فتح الجامعة الملكية المغربية قنوات التواصل مع مدربين اخرين لتعويض رحيل خليلوزيتش.

 

ويكشف مدرب المنتخب الأسبوع المقبل عن لائحة لاعبيه التي استدعاها للدخول في معسكر إعدادي، الذي تتخلله 3 مباريات، منها ودية واحدة واثنين رسميتين.

 

وكان خليلوزيتش قد تنقل إلى هولندا لطي الخلاف مع نصير مزاروي، وأجرى مكالمة هاتفية مع لاعب مرسيليا الفرنسي أمين حارث، في أفق إدراجهما في اللائحة المستدعاة.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً