بحث قضائي يبعد المجلس الوطني لـ”الأصالة والمعاصرة” عن الدارالبيضاء



كشفت رئيسة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، فاطمة الزهراء المنصوري، عن تغيير مكان انعقاد الدورة السادسة والعشرين (26) للمجلس المزمع عقده يوم السبت 28 ماي 2022 .

 

وذكرت المنصوري، أن مكان انعقاد هذه الدورة، سيكون بقاعة المؤتمـــــــرات أبي رقــــــــــراق طريق المطار- بمدينة سلا، عوض القاعة التي كانت مقررة بمدينة الدار البيضاء.

 

وكان اختيار إحدى القاعات بالبيضاء، لاحتضان أشغال المجلس، قد أثار جدلا ولغطا داخل الحزب، بسبب وقوع القاعة على أرض موضوع بحث من طرف الشرطة القضائية، بسبب تفويتها من طرف رئيس جماعة سابق بثمن رمزي لفائدة زوجته.

 

يأتي هذا في تسارع الأحداث قبيل دورة المجلس الوطني لحزب الأصالة والمعاصرة، حيث أوردت تقارير عن اتساع  دائرة الغاضبين من القيادة الحالية لعبد اللطيف وهبي، الأمين العام للحزب، الذي يوضع في قفص المحاسبة ليس بسبب تعد الكبوات التنظيمة المتعلقة بمال الأصالة والمعاصرة بعد دخوله الحكومة كما يعتبرها كثيرون داخل الحزب، بل كذلك نتيجة توالي أخطاء اعتبرها البعض جسيمة وقد يتجرع التنظيم تداعياتها في المستقبل.

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً