بدعم وتمويل الإمارات..المغرب يقترب من الحصول على “إف 35 الأمريكية”



 

في إطار تعزيز وتنويع ترسانته العسكرية، بمختلف الأسلحة، من أجل تحديث القوات المسلحة الملكية وتقوية قدراتها بالأسلحة المتطورة والتداريب التي تتماشى مع التطور الحاصل في المواجهات العسكرية والأليات الحربية المستعملة حديثا، باتت إمكانية موافقة إدارة الرئيس الأمريكي جو بايدن، على تزويد المغرب بمقاتلات “F-35” الأمريكية المتطورة قائمة بشكل كبير، خاصة بعد الاتفاقيات العسكرية المغربية الاسرائيلية.

 

ونقلت تقارير متطابقة، أن الإمارات، أعربت عن عزمها دفع ثمن الصفقة لصالح المملكة المغربية في حالة إذا أعطت واشنطن موافقتها على إمداد المغرب بهذه المقاتلات الحربية من أجل تعزيز قدرات ترسانته العسكرية الجوية.

 

وفي هذا السياق، قال الخبير في الشؤون العسكرية محمد شقير، أن المغرب سبق له أن أبدى رغبته في اقتناء مقاتلات “F-35” الأمريكية المتطورة، منذ سنتين أو ثلاثة، لأنه يحتاج إلى هذا النوع من الطائرات لإرساء منظومته الدفاعية وتزويد أسطوله الجوي بهذا النوع، الذي يعتبر من أحدث الطائرات العسكرية، والتي تتمثل أساسا في السرعة الفائقة لهذه الطائرة والتي تبلغ سرعة الصوت.

 

وأوضح الخبير العسكري، في تصريح لـ”الأيام24″، أن الإمارات ستساعد المغرب في الحصول على “إف 35 الأمريكية”، لأن هذا النوع من الطائرات يعد أكثر عصرنة وتتوفر على إمكانيات تكنولوجيا متطورة”.

 

وأضاف شقير، أن “الإمارات ستساهم في عملية تسهيل وشراء هذه الطائرات التي تكون تكلفتها المالية باهظة، خاصة بعد خروج العلاقات بين المغرب والإمارات من مرحلة الفتور التي شهدتها، والزيارة التي قام الشيخ محمد بن زايد، رئيس الإمارات الجديد، إلى المغرب.

 

 

وكانت تقارير كشفت سابقا أن المغرب يستعد لاستقبال واحدة من أقوى الطائرات المقاتلة في العالم، وهي طائرة “ف ـ 16 بلوك 72” المعروفة بمميزاتها القتالية والأنظمة التكنولوجية المتوفرة فيها.

 

 

ووفقاً لشركة “مارتن لوكهيد” التي تصنع هذا الطراز من الطائرات الحربية، فإن المغرب قريب من الحصول على سرب جديد منها، وهي تشبه نظيرتها “إف ـ 35” من حيث الأنظمة الموجودة على متنها، وكذا من حيث قدرات الجيل الخامس التي تتميز بها على وجه الخصوص.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً