غضب في مدريد بعد قرار مبابي البقاء في باريس سان جرمان



 

حسم المهاجم الدولي الفرنسي كيليان مبابي أمره وقرر البقاء مع فريقه الحالي باريس سان جرمان عوضا عن الانتقال الى ريال مدريد الإسباني، موقعا بشكل رسمي عقدا جديدا حتى 2025 في خطوة وصفت في إسبانيا بأنها “إهانة لكرة القدم”.

 

ومن ملعب “بارك دي برانس” قبيل المباراة ضد متز في المرحلة الأخيرة من الدوري الفرنسي، أعلن الرئيس القطري لسان جرمان ناصر الخليفي عن تمديد العقد لثلاثة أعوام إضافية، واضعا بذلك حدا لرغبة ريال مدريد بضمه الى صفوفه.

 

وقال مبابي بعدما ذاع الخليفي لجمهور “بارك دي برانس” خبر تمديد العقد “أنا سعيد جدا لبقائي في فرنسا، في باريس، في مدينتي. آمل أن أواصل القيام بما أحب القيام به وهو لعب كرة القدم والفوز بالكؤوس”.

 

وتزامنا مع الإعلان الرسمي عن بقاء مبابي مع الفريق الذي انضم إليه عام 2017 من موناكو مقابل 180 مليون يورو، أعلنت رابطة الدوري الإسباني لكرة القدم في بيان أنها ستتقدم بـ”شكوى” ضد سان جرمان أمام الاتحاد الأوروبي للعبة “ويفا”، وذلك “دفاعا عن سلامة النظام الاقتصادي لكرة القدم الأوروبية”.

 

ورأت “لا ليغا” في بيانها أن تصرفات الخليفي “تشكل خطرا على كرة القدم الأوروبية”، مضيفة بأنها ستتقدم بشكوى “الى الاتحاد الأوروبي لكرة القدم والسلطات الإدارية والضريبية الفرنسية والجهات المختصة في الاتحاد الأوروبي”.

 

وأشارت التقارير الى أن العرض الأخير الذي قد مه ريال لابن الثالثة والعشرين عاما قدره قرابة 190 مليون يورو مكافأة توقيع وراتب سنوي صاف بقيمة 40 مليون يورو، بالاضافة إلى 50% من حقوق صورته على غرار باقي لاعبيه.

 

لكن المقربين من مبابي يفضلون نسبة 100% التي عرضها سان جرمان.

 

ولم يكن رئيس رابطة الدوري الإسباني خافيير تيباس الذي توقع الجمعة أن ينضم مبابي الى ريال مدريد، راضيا عن الطريقة التي حصلت بها الأمور، قائلا على تويتر “ما يفعله باريس سان جرمان من خلال تجديد عقد مبابي مقابل مبالغ مالية كبيرة… بعد تكبده خسائر بـ700 مليون يورو في المواسم الأخيرة ومع فاتورة رواتب تزيد عن 600 مليون يورو، إهانة لكرة القدم”.

 

واعتبر تيباس أن الخليفي “بنفس خطورة الدوري السوبر الأوروبي” في إشارة الى الدوري المنشق الذي لم يبصر النور لكن أندية ريال وبرشلونة ويوفنتوس الإيطالي ما زالت متمسكة به.

 

وبدأ الحديث عن توصل مبابي لقرار البقاء في نادي العاصمة الفرنسية منذ فترة بعد الظهر لاسيما عبر صحف “ليكيب” و”لوباريزيان أوجوردوي” الفرنسيتين و”ماركا” الإسبانية إضافة الى إذاعة “أر أم سي”.

 

وكانت والدة مبابي فايزة العماري أفادت موقع كورة بلس المصري الجمعة بأن نجلها توصل الى اتفاق مع كل من سان جرمان وريال، وبات عليه أن يختار بينهما.

 

وقالت “انتهت كل المفاوضات… لدينا اتفاق مع مدريد وباريس. الآن الأمر متروك لكيليان كي يختار”.

 

وتابعت الوالدة التي تدير جزئيا أعمال بطل مونديال 2018 “العرضان متساويان… من ناحية لدينا صورتنا (مدريد) ومن ناحية أخرى الممول… لا فرق كبير لأن الناديين متساويان”.

 

وينتهي عقد مبابي مع نادي العاصمة في حزيران/يونيو، وقد أفاد بأنه سيعلن عن قراره “قبل” التجمع المقبل للمنتخب الفرنسي في 28 أيار/مايو، لكن الأمور تسارعت وكانت “ليكيب” من أولى الوسائل الإعلامية التي قالت السبت إنه “سيبقى”.

 

وأفادت “ماركا” و”أر أم سي” السبت بأن مبابي اتصل برئيس ريال مدريد فلورنتينو بيريس عبر “واتساب” ليعلمه شخصيا بقرار البقاء في سان جرمان، وهو الذي أراد الصيف الماضي الانتقال الى النادي الملكي إلا أن الإدارة القطرية لنادي العاصمة الفرنسية وقفت حائلا دون إتمام الصفقة.

 

وبحسب “ماركا”، رد بيريس على بطل مونديال 2018 “أنا متأسف لما حصل في الأيام القليلة الماضية. لقد حطموا (سان جرمان) الحلم الذي راودك منذ أن كنت طفلا “.

 

ويختتم مبابي وسان جرمان موسمهما في وقت لاحق السبت حين يحتفلان بلقب الدوري أمام جمهور “بارك دي برانس” في لقاء سيكون وداعيا للجناح الأرجنتيني أنخل دي ماريا الراحل عن نادي العاصمة بعد سبعة مواسم في صفوفه.

 

ومن المؤكد أن جماهير نادي العاصمة التي ما زالت تحلم بلقب أول للفريق في مسابقة دوري أبطال أوروبا، ستتنفس الصعداء بعد معرفتها بأن مبابي باق مع الفريق.

 

ولا يمكن للمدرب الأرجنتيني لسان جرمان ماوريسيو بوكيتينو سوى أن يكون سعيدا ببقاء مبابي، على الرغم من أن مستقبله شخصيا ليس مضمونا في “بارك دي برانس”.

 

وقال مدرب توتنهام الإنكليزي السابق الجمعة “آمل أن يبقى كيليان هنا لأعوام عدة قادمة، لكن لا يمكنني أيضا أن أكذب. لا أعرف ماذا سيحصل”.

 

وتطرق الى وضعه كمدرب للفريق، قائلا “ما زال هناك عام على عقدنا وبالتالي سنكون مبدئيا هنا الموسم المقبل”.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً