نهائي دوري المؤتمر الأوروبي: إصابة عدد من أفراد الشرطة وترحيل عشرات المشجعين بعد اشتباكات بين مشجعي روما وفينورد في ألبانيا



يستضيف ملعب "أرينا كومبيتاري" المباراة النهائية لدوري المؤتمر الأوروبي يوم الأربعاء
Getty Images
يستضيف ملعب "أرينا كومبيتاري" المباراة النهائية لدوري المؤتمر الأوروبي يوم الأربعاء

أصيب 19 ضابط شرطة أثناء فض الاشتباكات بين مشجعي روما الإيطالي وفينورد الهولندي قبل انطلاق المباراة النهائية لدوري المؤتمر الأوروبي، التي تقام في العاصمة الألبانية تيرانا اليوم الأربعاء.

واستخدم المشجعون الزجاجات والعصي والحجارة وأشياء أخرى، بينما كانت الشرطة المحلية تحاول فض الاشتباكات يوم الثلاثاء.

وقالت الشرطة: "في الساعات الأولى من صباح اليوم رحّلنا - عبر ميناء دوريس البحري - 80 من المشجعين المشاغبين الإيطاليين".

وقال نائب المدير العام للشرطة الألبانية، ألبرت درفيشى: "نتيجة للعنف ضد الشرطة من مشجعي الفريقين، أصيب 19 ضابطا، وجُرح أحدهم بسكين".

وقالت الشرطة المحلية في وقت سابق إن 60 شخصا - 48 إيطاليا و12 هولنديا - "نُقلوا إلى قسم الشرطة" نتيجة لهذه المشكلة، مشيرة إلى أن 10 ألبان وإيطاليين وهولنديين عولجوا من إصابات في المستشفى.

وستقام المباراة النهائية للنسخة الأولى من مسابقة دوري المؤتمر الأوروبي اليوم الأربعاء على ملعب "أرينا كومبيتاري"، الذي يتسع لـ 21,690 متفرجا.

وقال المدير الفني لروما، جوزيه مورينيو، إن جماهير ناديه "كانت ستملأ" ملعب "سانتياغو برنابيو" الذي يحتضن مباريات ريال مدريد ويتسع لـ 81,044 متفرجا.

ومن المتوقع أن تشاهد جماهير روما وفينورد المباراة من منطقتين منفصلتين للمشجعين، وقالت الشرطة إنها اتخذت إجراءات لمنع اندلاع أي أعمال عنف.

مقالات مرتبطة :


إقرأ أيضاً