حزب سياسي جديد يطرق أبواب اليسار في المغرب



أعلن محمد الساسي، عضو اللجنة التقريرية لتحالف فيدرالية اليسار، عن تأسيس حزب جديد بعرض سياسي يروم إعادة  الاعتبار للفعل اليساري، قبل انعقاد المؤتمر الاندماجي للتحالف، المنتظر تنظيمه في الفترة ما بين 16و 18دجنبر المقبل.

 

وذكر الساسي أن من الأسماء المرشحة للإلتحاق بالحزب الجديد، رجل الأعمال كريم التازي، والخبيرة في مجال النوع الاجتماعي وحقوق الإنسان لطيفة البوحسيني، وعدد من الأسماء الأخرى من تيار الاتحاديين المحسوبين على تيار الراحل أحمد الزايدي التي عدّدها الساسي في مداخلته.

 

وقال المتحدث، في ندوة صحافية عقدها التحالف اليوم الجمعة في مقر نادي المحامين بالرباط، أن تأسيس حزب سياسي جديد يحضى بدعم عدد من الفعاليات اليسارية من خارج تحالف فيدرالية اليسار.

 

وقررت بعض الفعاليات اليسارية الانضمام للجنة التحضيرية،والإنخراط  في هياكل الحزب الجديد على غرار المفكر عبد الله حمودي، والوزير الاشتراكي الأسبق سعيد السعدي.

 

وكانت 3 أحزاب سياسية مغربية يسارية أعلنت عام 2014 عن تأسيس تحالف بينها أطلقت عليه اسم «فيدرالية اليسار الديمقراطي»، وهذه الأحزاب هي: «حزب الطليعة الديمقراطي الاشتراكي»، و«حزب المؤتمر الوطني الاتحادي»، و«الحزب الاشتراكي الموحد».

ونجح التحالف في خوض انتخابات 2016 التشريعية بمرشحين مشتركين رغم عدم تحقيقه نتائج مرضية، (لم يحصل سوى على مقعدين في مجلس النواب).
لكن منذ ذلك الحين لم ينجح التحالف في تشكيل حزب واحد حتى الآن بسبب الخلافات الداخلية. وقبيل الانتخابات الأخيرة في 8 شتنبر  الماضي، وقعت خلافات حادة داخل أحد مكونات “الفيدرالية”؛ وهو “الحزب الاشتراكي الموحد” بسبب عدم الاتفاق حول توقيت إعلان توحيد هذه الأحزاب، مما أدى إلى انسحاب الأمينة العامة لـ”الحزب الاشتراكي الموحد”، نبيلة منيب، من “الفيدرالية”، وبقاء قيادات أخرى سمت نفسها “التيار الوحدوي” وينسقه محمد الساسي.

 

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً