بعد 7 أشهر من تعيينه..تبون ينهي مهام سفير الجزائر في أوكرانيا



 

أعلنت الجزائر، الجمعة، إنهاء مهام سفيرها بأوكرانيا جهاد الدين بلكاس بعد أشهر فقط من تعيينه في المنصب وذلك لتكليفه بمهمة دبلوماسية أخرى لم يكشف عنها حسب مرسوم رئاسي.

 

 

ونشر في العدد الجديد من الجريدة (المجلة) الرسمية للجمهورية الصادر اليوم، مرسوم رئاسي للرئيس عبد المجيد تبون يتضمن إنهاء مهام بلكاس بصفته سفيرا مفوضا فوق العادة للجمهورية الجزائرية بكييف (جمهورية أوكرانيا) لتكليفه بوظيفة أخرى”.

 

 

وحسب المرسوم، فإن قرار إنهاء المهام “تم ابتداء من 1 يونيو الماضي” دون الكشف عن الوظيفة الجديدة التي كلف بها سفير الجزائر بكييف أو أسباب ذلك وما إن كان تم تعيين بديل له.

 

 

وتم تعيين السفير بلكاس في كييف في 14 نونبر الماضي بعد حركة تغييرات في الجهاز الدبلوماسي أجراها الرئيس عبد المجيد تبون.

 

 

وفي 5 مارس الماضي، الماضي أعلنت السلطات الجزائرية إغلاق سفارتها في العاصمة الأوكرانية كييف مؤقتا بسبب الظروف الأمنية.

 

 

وقال بيان للوزارة في حينه: “تعلم سفارة الجمهورية الجزائرية بكييف كافة المواطنات والمواطنين الجزائريين المقيمين في أوكرانيا أنه تقرر تعليق مكاتبها وخدماتها مؤقتا ابتداء من 5 مارس 2022”.

 

وأضاف البيان، أن “الغلق ناجم عن الظروف الأمنية التي تشهدها أوكرانيا”.

 

وفي 20 يونيو، أعلنت الرئاسة الجزائرية أن الرئيس عبد المجيد تبون استقبل سفير أوكرانيا بالجزائر مكسيم صبح الذي أدى له زيارة وداع على إثر انتهاء مهامه بالجزائر.

 

وفي تصريح للصحافة عقب الاستقبال أكد السفير الأوكراني، أن لقائه بالرئيس تبون شكل فرصة للتطرق إلى “العلاقات التاريخية المميزة بين البلدين وآفاق تطويرها وتعميق التعاون الثنائي في مختلف المجالات.

 

وأشار السفير الأوكراني إلى أنه نقل للرئيس تبون “التحيات الخالصة” لنظيره الأوكراني فلودومير زيلينسكي.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً