نقابة “البيجيدي” تدخل على خط سحب رخصة الثقة من سائق طاكسي بسبب “ارحل أخنوش”



 

اعتبرت نقابة الاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، قطاع سيارات الأجرة، أن قرار مكتب التنقيط بمدينة طنجة، القاضي بسحب رخصة الثقة من سائق سيارة أجرة وتوقيفه عن العمل بعد وضعه عبارة “ارحل أخنوش” على سيارته، أمر مرفوض وغير مقبول.

 

وأكد محمد مشخشخ النائب الأول للكاتب الوطني لقطاع سيارات الأجرة، التابع للاتحاد الوطني للشغل بالمغرب، في تصريح لموقع “العدالة والتنمية”، أنه يجب مراجعة القرار، مشددا على أنه يجب البحث عن عمق المشكل، والمتمثل في ارتفاع ثمن الكازوال، وكذا في عدم وفاء حكومة أخنوش بالوعود الانتخابية التي قطعتها أمام المواطنين.

 

واعتبر المتحدث ذاته أن مشاركة الطاكسيات في الحملة الرقمية المطالبة برحيل أخنوش وخفض أسعار المحروقات هي مشاركة طبيعية، باعتبار أن سائقي الطاكسيات هم من الفئات المتضررة جدا من الوضع الحالي، كباقي أفراد المجتمع المغربي.

 

ونبه مشخشخ إلى أن سائقي الطاكسيات قاموا بوضع الهاشتاغ على زجاج سياراتهم في مجموعة من المدن المغربية، دون أن يثير ذلك حفيظة السلطات، باستثناء واقعة طنجة، التي تعاملت مع الموضوع بطريقة غير مقبولة.

 

وأوقف مكتب التنقيط بمدينة طنجة، الثلاثاء، سائق سيارة الأجرة أحمد الريفي عن العمل بعد وضعه عبارة “إرحل أخنوش” على سيارته.

 

وأضاف “طنجة 7” أن المكتب سحب رخصة الثقة منه، وأحيل على ولاية الأمن.

 

وحسب نفس الموقع، أكد النقابي أحمد الريفي في تصريح له، “سحب الرخصة منه، بسبب مشاركته في الحملة، ولا تزال رخصته عند مصالح الأمن وسط محاولات لحل المسألة”.

 

هذا وقد تلقى السائق حملة مساندة كبرى من قبل مهنيي النقل في طنجة والمغرب بصفة عامة، وسط دعوات للتضامن عبر إلصاق “الهاشتاغ” على السيارات.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً