مونديال قطر.. حارس الأرجنتين يخطف جائزة القفاز الذهبي من بونو



 

 

قدم حارس المنتخب المغربي لكرة القدم، ياسين بونو، أداءً وُصف بالمبهر خلال مونديال قطر، فجرى ترشيح اسمه بقوة لأن ينال جائزة القفاز الذهبي، لا سيما أن مرماه استقبل عددا محدودا من الأهداف خلال البطولة، لكن آمال التتويج تبخرت، بعدما آلت الجائزة لصالح حارس مرمى الأرجنتين، إيميليانو مارتينيز.

 

ويرجع السبب في اختيار الأرجنتيني مارتينيز أفضل حارس مرمى في البطولة، بعدما قاد منتخب بلاده إلى الفوز على نظيره الفرنسي في ركلات الترجيح، بعدما ساهم في التصدي لركلتين لمنتخب الديوك.

 

وحظي بونو بتأييد واسع، ورأى مشجعو أسود الأطلس، أن بونو كان من المرشحين بقوة لأن يتوجوا بجائزة القفاز الذهبي، لأن المغرب لم يتلق سوى هدف عكسي واحد عندما كان في دور المجموعات، فتأهل متصدرا إلى دور الـ16، حسب “سكاي نيوز عربية”.

 

وبغض النظر عن المتوج بالقفاز الذهبي، خطف بونو قلوب مشجعي أسود الأطلس، إثر إتمكن منتخب المغرب من تحقيق تأهل تاريخي هو الأول من نوعه لمنتخب إفريقي وعربي.

 

و توج المنتخب الأرجنتيني بطلا لكأس العالم بفوزه على فرنسا بضربات الجزاء الترجيحية (4-2)، وذلك بعد انتهاء المباراة بشوطيها الإضافيين بالتعادل(3-3)، في المباراة التي جمعتهما اليوم الأحد على أرضية ملعب لوسيل، لحساب نهائي كأس العالم قطر 2022.

 

 

وحملت أهداف المنتخب الأرجنتيني توقيع كل من ليونيل ميسي (د23) من علامة الجزاء و (د 108) و دي ماريا (د 36)، وعرفت المباراة تسجيل لاعب المنتخب الفرنسي كيلبان مبابي لهاتريك (د 80) و (د 118) من ركلة جزاء و (د 81).

 

 

وغاب لقب كأس العالم عن خزينة ألقاب المنتخب الأرجنتيني، ل 36 سنة حيث سبق لهذا الأخير تحقيق الكأس العالمية في 1978 و1986 قبل أن يعزز سجل ألقابه بلقب ثالث، اليوم في نهائي كأس العالم قطر 2022.

 

 

وفشل المنتخب الفرنسي الفائز بكأس العالم بروسيا 2018، في تحقيق كأس العالم مرتين على التوالي والحفاظ على لقبه، كما سبق و فعلت البرازيل (1958-1962) وإيطاليا (1934-1938).

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً