وكالة “AFROWAVE” تضع الذكاء الاصطناعي في خدمة العلاقات العامة الرقمية



 

طرحت وكالة “AFROWAVE” المتخصصة في التواصل الرقمي، أول حل اقتصادي جديد يعتمد على الذكاء الاصطناعي بالمغرب، والذي يساعد على استهداف المنصات الإعلامية بشكل أفضل عبر نشر البيانات الصحفية على نطاق واسع فضلا عن خلق توافق مثالي بين المحتوى واختصاصات الصحفيين.

 

وحسب بلاغ صحفي، “فإنه في ظل التطور المستمر لوسائل الإعلام وكثرة مصادر المعلومات المتاحة على الأنترنيت، بالإضافة إلى تحدي الفورية وسرعة انتشار المعلومات واختفاء بعض الصحف وتوقف إصدارها، فإن مهنة العلاقات الصحفية تواجه مجموعة من التحديات الجديدة بفعل الرقمنة”.

 

وقال سفيان الحمداوي، المدير العام لوكالة AFROWAVE إن “الانفجار الرقمي في السنوات الأخيرة قد وضع حدا للممارسات التقليدية في مجال العلاقات الصحفية والعلاقات العامة. كما أن وفرة البيانات، اليوم، يضع المتخصصين في مجال التواصل أمام تحديات جديدة، لا تتعلق بجمع المعلومات إنما بتحليلها ومعرفة توظيفها”.

 

وأضاف الحمداوي أنه “بفضل نظام مبتكر تم إنشاؤه من قبل خبراء عالميين، نمتلك اليوم شبكة إعلامية واسعة في أفريقيا ودول الخليج ومنطقة الشرق الأوسط، ففي أفريقيا، على سبيل المثال، لدينا قاعدة بيانات نشيطة لأكثر من 400 مؤسسة إخبارية، تغطي 54 دولة، بما في ذلك المغرب”.

 

ومن جهة أخرى، فإن وكالة AFROWAVE تنتمي لشبكة دولية تهدف إلى تطوير مجموعة من المهن في مجال التواصل، خاصة العلاقات مع الصحافة، التي ظل وجودها مقتصرا على العديد من الممارسات التقليدية، وبفضل التكنولوجيات الرقمية الحديثة، فإن النشر المبتكر للبيانات الصحفية يؤدي الى انتاج خوارزميات قادرة على اقتراح قائمة من الصحفيين المهتمين بالمحتوى، مما يعني استثمار أقل وقت ممكن في إنشاء الملفات الصحفية ومنح مساحات أكبر للتبادل وإشراك المؤسسات الصحفية حول الموضوعات المندرجة ضمن اهتماماتها واختصاصاتها.

 

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً