الحكومة تتبرأ من ارتفاع أسعار المحروقات وترفع منسوب الاحتقان



بشكل مفاجئ، نفت وزيرة الانتقال الطاقي والتنمية المستدامة “مسؤولية” وزارتها في موضوع “ارتفاع أسعار المحروقات”، مؤكدة أن ” الوزارة تفاعلت مع توصيات مجلس المنافسة وتنتظر تقوية الاستثمارات في القطاع”.

 

وأثار جواب بنعلي خلال جلسة الأسئلة الشفهية لمراقبة العمل الحكومي بمجلس النواب، أمس الإثنين، “غضب” فرق المعارضة، إذ استنكر رئيس الفريق الحركي، إدريس السنتيسي، تصريحات الوزيرة، داعيا إلى ” تطبيق المبدأ التضامني عند أعضاء الحكومة خلال أجوبتهم على أسئلة النواب”

 

وأضاف أن ” ردود فعل الحكومة تجاه الأسئلة المتعلقة بارتفاع أسعار المحروقات، تدفعنا للتساؤل: هل نحن أمام عجز حكومي لتفسير هاته الزيادات؟”، مؤكدا في الوقت ذاته أن “هذا التماطل يضعنا في مشكلة حقيقية ” “.

 

وبدوره رفض الفريق الاشتراكي تصريحات الوزيرة، إذ قالب النائب، سعيد بعزيز، إنه ” على الحكومة ألا تستهين بمجلس النواب، فنفيها لمسؤوليتها تجاه ارتفاع أسعار المحروقات، يحيلنا للفهم بأن هنالك قطاعات حكومية تشكل عبء على المالية العمومية”.

 

واعتبرت المجموعة النيابية لحزب العدالة والتنمية أن تصريحات بنعلي، تعد “احتقارا للمجلس”، إذ جاء على لسان رئيسها عبد الله بووانو أنه ” على الوزيرة أن تجيب على الأسئلة التي توجه لها، وألا تدعي عدم اختصاصها”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. محمد

    ادا كانت الحكومة تتبرأ فلما هي موجودة.الافظل ان تتعاقد مع شركة تسيير

اترك تعليق


إقرأ أيضاً