“هاآرتس”: شركة إسرائيلية لبرمجيات التجسس تفشل في بيع منتوجها للمغرب



كشفت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية على موقعها، أن شركة “كوادريم Quadream”، المتخصصة في صناعة برنامج التجسس، قررت إغلاق أبوابها بعد أن فشلت في الحصول على إذن لبيع برامج التجسس لعملائها الجدد بما في ذلك المغرب.

 

 

وأوردت الصحيفة، أن “الشركة التي تقوم بصناعة برامج التجسس الإسرائيلي وأبرز عملاءه السعودية، تتباها بكونها المنافس الشرس وأكبر مهدد لمجموعة “إن إس أو NSO” أشهر شركات صناعة الأسلحة السيبرانية سيئة السمعة في إسرائيل”.

 

 

وأضاف المصدر نفسه، أن “برامج التجسس الخاصة بـ”كوادريم” هي الوحيدة التي يمكنها منافسة منتج إن إس أو الرائد “بيغاسوس”، الذي كان موضع تحقيق بسبب إساءة استخدام العملاء له في جميع أنحاء العالم واتخاذه سلاحا للتجسس ضد النشطاء والصحفيين. حيث يسمح بيغاسوس باختراق آيفون دون أي تدخل من صاحبه، ويستمر في الوصول على الجهاز دون علمه”.

 

 

وأشارت الصحيفة أنه “حتى “رين Reign”، برنامج التجسس الخاص بـ”كوارديم” يعمل هو الآخر بنقرة صفرية، ويتيح لمشغليه القيام بنفس الشيء والتحكم الكامل في الهاتف الذكي المستهدف، بالإضافة إلى الوصول غير المقيد إلى الرسائل الفورية من خدمات مثل واتساب وتلغرام وسينيال، وأيضا رسائل البريد الإلكتروني والصور والنصوص و جهات الاتصال”.

 

 

وقالت “هاآريتس”، إن ” الشركة أخبرت موظفيها، قبل بضعة أسابيع فقط، أنها ستغلق أبوابها”، مضيفة أن “الرموز والوثائق التي حصل عليها الباحثون والتي أكدت “هاآرتس” على صحتها الآن، كشفت برمجيات الشركة التي لم تكن معروفة من قبل. وتقول خمسة مصادر مختلفة مطلعة على صناعة برامج التجسس الإسرائيلية إن الشركة قررت الإغلاق بعدما لم تنجح في الحصول على ترخيص لبيع برامج التجسس لعملائها الجدد بما في ذلك المغرب”.

 

 

وأشار المصدر نفسه، إلى أن “الشركة تعمل الآن على بيع بعض أصولها إلى منافسين محليين، وفقًا لاثنين من المصادر. وهم يقولون إن فرقها البحثية وموظفيها المغادرين يجرون مقابلات مع شركات إلكترونية هجومية أخرى”.

مقالات مرتبطة :

تعليقات الزوار
  1. عادل

    لا احد يعلم السياسة الخارجية و المشاريع الاستخباراتية، لا خبير ولا مصدر مطلع على علم

اترك تعليق


إقرأ أيضاً