الشركة المغربية للتبغ والنقابة الوطنية للتجار والمهنيين يجددان دعمهما للتميز الدراسي لأبناء بائعي التبغ الحاصلين على الباكالوريا



 

أطلقت الشركة المغربية للتبغ بشراكة مع النقابة الوطنية للتجار والمهنيين، اليوم الخميس بالصخيرات، مبادرتها الدورية المتعلقة بتوزيع الجوائز على أبناء بائعي التبغ المتميزين خلال امتحانات الباكالوريا برسم سنتي 2021 و2022.

 

وجاء في بلاغ مشترك للمؤسستين أن هذه المبادرة في نسختها السابعة على التوالي، تندرج في إطار اتفاقية الشراكة الموقعة سنة 2012 بين الشركة المغربية للتبغ والنقابة الوطنية للتجار المهنيين والتي تهم العديد من المبادرات الاقتصادية والاجتماعية لفائدة باعة التبغ، مشيرا الى ان المبلغ المرصود لهذه النسخة حدد من طرف الشركة المغربية للتبغ في أزيد من 1.000.000 درهم.

 

وأبرز المصدر ذاته، أنه استفاد 205 تلميذا حاصلا على الباكالوريا من حواسيب محمولة من الجيل الجديد لمساعدتهم خلال مسارهم الجامعي وللاستعداد للاستحقاقات الأكاديمية المقبلة، مشيرا إلى أن هذه المبادرة تهدف إلى إبراز مدى انخراط الشركة المغربية للتبغ في الانشغالات الأسرية لشركائها التجاريين عوض الاقتصار على البعد التجاري فحسب، فضلا عن التزامها بتمكين أبنائهم من الالتحاق بأبرز المعاهد الجامعية.

 

ونقل البلاغ عن غريغوري دوباس، المدير التجاري للشركة المغربية للتبغ قوله إن “النسخة السابعة من هذه المبادرة تأتي لتؤكد الشراكة القوية التي تجمع بين الشركة وباعة التبغ”، موضحا أن “هذه الشراكة رابح/رابح التي ترتكز على الثقة والتعاون تشكل نموذجا في مجال التجارة بالتقسيط بالمغرب”.

 

وأضاف أن “دعم أبناء باعة التبغ يعني بالنسبة لنا دعم أعضاء عزيزين علينا ضمن هذه العائلة الكبيرة التي تضم الشركة المغربية للتبغ وباعة التبغ”، معربا في هذا الصدد عن “شكره للنقابة الوطنية للتجار والمهنيين على ثقتها والمجهودات التي تبذلها باستمرار لفائدة شركائنا التجاريين”.

 

من جانبه، قال نبيل نوري، رئيس النقابة أنه “نحتفل اليوم بنجاح أبناء بائعي التبغ الذين حصلوا على نتائج مشرفة جدا خلال امتحانات الباكالوريا، مسجلا اعتزازه بجنود الخفاء هؤلاء الذين يلعبون دورا اجتماعيا هاما”.

 

وأوضح أن “تجارة التقسيط تواجه اليوم تحديات جمة، لكن بفضل هذا النوع من المبادرات، سنعطي التجار دفعة قوية للمضي قدما نحو الأمام، وخير دليل على ذلك الشراكة التي تجمعنا بالشركة المغربية للتبغ والتي تمتد لأزيد من 10 سنوات”.

 

والجدير بالذكر أن مبادرة الدعم المدرسي، التي تم إطلاقها سنة 2013 لفائدة التميز الأكاديمي لأبناء باعة التبغ الحاصلين على شهادة البكالوريا قد مكنت منذ انطلاقها، من مكافأة أزيد من 2000 من أبناء باعة التبغ، الذين تم اختيارهم بشكل تشاركي وبكل شفافية بالاعتماد على مبادئ الاستحقاق والتميز الدراسي، من لدن لجنة مختلطة تضم ممثلين عن الجانبين، مع مراعاة مجموعة من المبادئ الأكاديمية والموضوعية.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً