لماذا أبعَد إشبيلية النصيري عن تداريب الفريق؟

إشبيلية يُبعد النصيري عن تداريب الفريق؟


 

شرع نادي إشبيلية الإسباني، في التداريب، بعد تعادل أمس أمام “إلتشي” على ملعب الأخير”مارتينيز فاليرو”، برسم منافسات “الليغا”، حيث تدرب الفريق الأول لنادي إشبيلية، صباح اليوم الخميس على ملعب “رامون بيزخوان”.

 

 

وأشرك «خوسيه لويس مينديليبار» مدرب إشبيلية، جميع اللاعبين في الحصة الإعدادية، خاصة أولئك الذين غابوا عن مباراة أمس، إلى جانب عدد من اللاعبين الرسميين، من قبيل «سوسو » و «بابو جوميز»، تحسبا للمباراة المقبلة ضد ريال مدريد السبت المقبل عن منافسات « لليغا».

 

 

واستثنى المدرب «مينديليبار»، المهاجم الدولي المغربي يوسف النصيري، الذي تابع الحصة الإعدادية من مدرجات ملعب «رامون سانشيز بيزخوان»، من أجل تجنب إرهاقه لاسيما أمام المجهود الكبير، الذي يبذله في كل المباريات، ما جعل منه أبرز العناصر الهجومية للنادي الأندلسي.

 

 

وقال مدرب إشبيلية، في تصريح إعلامي: «الحقيقة هي أنه جدول مضغوط للغاية، وأصبح الأمر معقدا خاصة بالنسبة للاعبين، وبالنسبة لي لأجل جعل الفريق يصل جاهزا إلى النهائي وعلى أفضل وجه ممكن».

 

وأضاف: «بالأمس لعبنا مباراة صعبة، وتنتظرنا مواجهة أصعب السبت المقبل، قبل المباراة الرئيسية، ليوم الأربعاء، عن مسابقة الاتحاد الأوروبي، علينا التفكير في جميع المباريات، ولهذا سأحاول الإسراع في استعادة جميع المصابين وتجنب إرهاق الأساسيين».

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً