تكريم المخرج المغربي فوزي بنسعيدي في مهرجان مراكش وفنانون يشيدون بأعماله



 

 

سعيدة شاهير

اتسم اليوم السادس من “المهرجان الدولي للفيلم” بمراكش بنكهة مغربيةخاصة، بعد تكريم المخرج والممثل فوزي بنسعيدي، إعترافا لما قدمه من أعمال فنية للسينما المغربية.

وأعرب المخرج المغربي في تصريح ل” الايام 24″ عقب التكريم، عن سعادته بالأمر الذي اعتبره نوعا من الاعتراف بأن هناك أعمالا تستحق الإشارة إليها موضحا أن هذا التكريم مسؤولية أيضا للعمل والاجتهاد.

وعلق بنسعيدي على علاقته القوية بمهرجان مراكش قائلا:” هي علاقة صداقة، حيث كانت هذه التظاهرة الفنية وفية دائا لأعمالي، وأظن أن هذا المهرجان هو دعامة أساسية للسينما المغربية “.

وأكد بنسعيدي أن هذا التكريم لايعني أنه وصل للنهاية، مشيرا إلى أن الطريق لم تكن سهلة أبدا والمهنة بصفة عامة ليست سهلة، مشددا على أن الصدق في الاشتغال هو مسألة مهمة جدا.

وحضر التكريم ثلة من نجوم السينما المغربية، وخصوصا الفنانين الذين تعامل معهم فوزي بنسعيدي طوال مساره الفني الحافل، ومن ضمنهن، زوجته الفنانة نزهة رحيل، الممثلة نادية كوندا، الممثل فهد بنشمسي، الممثل رفيق بوبكر وآخرين.

من جهته عبر الممثل رفيق بوبكر الذي تعامل مع فوزي بنسعيدي الممثل في فيلم ” Good bye Morocco “، عن فخره واعتزازه ببنسعيدي قائلا بهذه المناسبة: “حضورنا في حفل تكريم هذا المخرج الكبير هو واجب “.

وقال الفنان فهد بنشمسي الذي كانت له تجارب عديدة مع المخرج بنسعيدي،بمناسبة تكريم هذا الأخير في المهرجان الدولي للفيلم بمراكش: “تعلمت الكثير من بنسعيدي الذي أعتبره فنانا مبدعا وعظيما وهذا التكريم كان في الوقت المناسب تزامنا مع فيلمه “الثلث الخالي” وحنا فرحانين بزاف لهذا التكريم”.

وأوضح الفنان منصور بدري على أنه إلتحق بالمهرجان مؤخرا نظرا لالتزاماته المهنية مؤكدا أن بنسعيدي رجل عظيم يستحق التكريم على مسيرته كمخرج سينمائي مبدع.

وقدم فوزي بهذه المناسبة، كلمة عبر من خلالها عن سعادته وامتنانه بهذه التكريم، قائلا: “قضيت 25 عاما في المجال السينمائي، لهذا أعتبر أن عمري اليوم هو 25 عاما فقط، بالتالي لن يكون فيلمي القادم هو فيلمي السابع وإنما فيلمي الأول”.

مقالات مرتبطة :

اترك تعليق


إقرأ أيضاً